الشيخ رائد صلاح يعود للأراضى الفلسطينية المحتلة

عربى وعالمى

الاثنين, 16 أبريل 2012 20:17
الشيخ رائد صلاح يعود للأراضى الفلسطينية المحتلة
رام الله - أ ش أ:

عاد الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 اليوم الاثنين بعد أن كسب القضية التي رفعها ضد وزيرة الخارجية البريطانية فيما يتعلق بقرار إبعاده من بريطانيا.

واستقبل أهالى بلدة أم الفحم بالناصرة وأعضاء الحركة الإسلامية بالداخل الشيخ رائد صلاح بمظاهرة احتفالية كبيرة في مطار اللد (بن جوريون) قبل أن يغادره متوجها إلى بلدته.
وكان الشيخ صلاح قد مكث في لندن

تسعة أشهر لمتابعة قضية إبعاده من بريطانيا، والتي أثيرت بضغط من اللوبي الصهيوني .
وكان الشيخ صلاح قد اعتقل في الثامن والعشرين من يونيو الماضي بعد أيام من وصوله إلى بريطانيا، تلبية لدعوة لإلقاء بعض المحاضرات في الجامعات ومجلس العموم البريطاني، وبررت وزيرة الداخلية البريطانية الاعتقال بأن الشيخ صلاح دخل الأراضي البريطانية
رغم قرار منعه من الدخول .
لكن الشيخ صلاح، والذي أفرج عنه بعد أيام من اعتقاله، قرر تحدي قرار وزيرة الداخلية البريطانية الذي جاء بضغط من اللوبي الصهيوني في بريطانيا وتقدم باستئناف ضد قرار وزيرة الداخلية البريطانية، تريزا ماي، بترحيله من بريطانيا باعتباره شخصا غير مرغوب فيه في الأراضي البريطانية، وإبعاده عنها.
وكان الشيخ صلاح كسب أيضا قرارا قضائيا بريطانيا ضد اعتقاله، حيث أكدت المحكمة البريطانية أن أسلوب اعتقال الشيخ صلاح كان غير لائق وفتحت المجال للشيخ صلاح لمقاضاة وزارة الداخلية والحصول على تعويض.


 

أهم الاخبار