رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الحزب الحاكم ينتقد موقف المعارضة من احتلال "هجليج"

عربى وعالمى

الاثنين, 16 أبريل 2012 20:13
الحزب الحاكم ينتقد موقف المعارضة من احتلال هجليج
الخرطوم - أ ش أ:

أكد مساعد الرئيس السوداني نافع علي نافع أن "حكومة الإنقاذ" سعت طوال الفترة الماضية الى أن ترتفع الاحزاب المعارضة الى الفرز والتمييز بين ما هو قضية وطن وقضية حزب .

وأشاد بدور حزب "الامة القومي" الذى قاد اقتراح إدانة احتلال "هجليج" من داخل التحالف ، واصفا هذا الموقف بالاستراتيجي الاصيل ، إلا أنه عاب على الحزب العودة لما وصفه بخلط الاوراق ومحاولات استرضاء الناس .
وانتقد مسلك بعض أحزاب المعارضة التي قال "إنها متخاذلة" مشيرا الى أن حزبي "المؤتمر الشعبي والشيوعي" يأتيان على رأس هذه الاحزاب ، منوها الى أن حسن الترابي زعيم المؤتمر الشعبي هو

من تبنى فى اجتماع أحزاب التحالف رفض ادانه احتلال هجليج .
وأوضح نافع أن إيراد هذه الحقائق يأتي "في اطار النصح والسعي لأن تنقشع الغشاوة عن كثير من قواعد وقيادات هذه الاحزاب خاصة أن كثيرا منها لديها هذا الاستعداد ، مؤكدا استعداد وعزم الحزب الحاكم للتواصل معهم .
وأضاف نافع أن الحزب الشيوعى بكوادره جزء أصيل من الحركة الشعبية وتمرد جنوب كردفان فى قطاع الشمال ، وأكد المؤتمر الشعبي دون غيره من الاحزاب لا يستطيع ان يتبرأ من حركة خليل حيث
كان الحزب لاعبا فاعلا فى محاولة اختيار خليفة خليل" .
وأشار نافع الى مطالبات الشعبي المستمرة لاطلاق سراح أعضائه من السجون الذين قال "إنهم يقبعون فيها بأحكام قضائية لادانتهم فى الهجوم على امدرمان" .
وأكد مساعد الرئيس السوداني نائب رئيس المؤتمر الوطنى الحاكم ، أن الاعتداءات التى نفذتها الحركة الشعبية على مدينتى تلودى وهجليج قد كشفت القناع تماما عن حجم التآمر الدولى ضد السودان وتمايزت ازاءه الصفوف واتضحت الرؤي .
وسخر دكتور نافع من تصريحات نائب رئيس استخبارات حركة "العدل والمساواة" المقيم في "بانتيو" بجنوب السودان ، والتى أشار فيها الى أن قواته جاهزة لاحتلال حقل "دفرة" والانطلاق للمدن الرئيسية فى ولايتي جنوب وشمال كردفان ومنها الى كوستى فى طريقهم لاسقاط النظام فى الخرطوم وأنهم سيعملون على تحرير قواتهم الموجودة فى وادى هور بدارفور

 

أهم الاخبار