إيقاد شعلة يوم الأسير الفلسطينى فى جنين

عربى وعالمى

الاثنين, 16 أبريل 2012 19:24
إيقاد شعلة يوم الأسير الفلسطينى فى جنين
رام الله - أ ش أ:

أشعل عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح موفدا عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبو مازن" وعيسى قراقع وزير شئون الأسرى والمحررين الفلسطيني ورئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، مساء اليوم الإثنين شعلة يوم الأسير الفلسطيني في بلدة عرابة بجنين إيذانا بانطلاق فعاليات يوم الأسير الفلسطيني.

وأوقدت الشعلة، خلال المهرجان المركزي الذي أقيم في بلدة عرابة جنوب جنين، على أنغام أغنية "النقب"، بحضور أعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمركزية لحركة "فتح"، والمجلس الثوري للحركة، وعدد من الوزراء، وقال زكي، في كلمته "إن إقامة مهرجان يوم الأسير اليوم في بلدة عرابة العظيمة التي

تستقبل وفودا من الداخل والخارج، دليل على أن الأسير الفلسطيني ليس ابن قريته وعشيرته فقط، بل هو ابن كل الشعب الفلسطيني"، مضيفا "أننا سنستقبل يوم غد الأسير خضر عدنان الذي هزم الإسرائيليين بأمعائه".
وأضاف "اننا في شهر ابريل الذي شهد مجزرة دير ياسين، ومعركة القسطل، واستشهاد عبد القادر الحسيني، وعملية الفردان في بيروت التي استشهد فيها الكمالان وأبو يوسف النجار، وهذا الشهر الأليم الذي فقدنا فيه علما من حركات التحرر أول الرصاص وأول الحجارة أبو جهاد، الرجل العظيم الذي
كان مع أخيه ياسر عرفات".
وأكد أن شعبنا موحد على مواجهة التحدي، وأنه شعب الشدة الذي لن يخذل هذه القضية، مشددا على أن قضية الأسرى ستبقى على رأس الأجندة السياسية الفلسطينية، ولن يكون هناك سلام دون إطلاق كافة الأسرى من سجون الاحتلال الإسرائيلي.
من جانبه، قال قراقع "هذا يوم الحرية، يوم التضامن مع أبنائنا في سجون الاحتلال، الذين يحاربون سلطات الاحتلال من خلال معركة الأمعاء الخاوية، وهم في الزنازين"، مضيفا أن السجن هو أعلى أشكال الاحتلال".
وقرأ قراقع خلال الاحتفال رسالة من أقدم الأسرى الفلسطينين في السجون كريم يونس، إلى كل الأسرى الصامدين في سجون الاحتلال، وأبناء الشعب الفلسطيني، وأكد أن الحركة الأسيرة بكافة الأحزاب تقف في جبهة واحدة بمواجهة الاحتلال، ونداء الأسرى في سجونهم كلهم موحدين خلف قضبان الاحتلال .

 

أهم الاخبار