رئيس "انتقالى ليبيا" يختتم زيارته للجزائر

عربى وعالمى

الاثنين, 16 أبريل 2012 17:57
رئيس انتقالى ليبيا يختتم زيارته للجزائر
الجزائر- أ ش أ:

اختتم رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي المستشار مصطفى عبد الجليل مساء اليوم الاثنين زيارته الرسمية إلى الجزائر والتي استمرت يومين بدعوة من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة .

وقال عبد الجليل ـ في تصريحات له عقب اختتام مباحثاته مع بوتفليقه بعد ظهر اليوم ـ "إن مباحثاته مع الرئيس الجزائري تناولت مسألة تواجد أفراد من عائلة القذافي في الجزائر وسبل تأمين الحدود المشتركة بين البلدين ، بالإضافة إلى المحور الأمني وتأمين الحدود بين البلدين ، وحمايتها من خلال الموقف الداعم للحكومة الجزائرية

لهذا الأمر باعتبار أن ليبيا مازالت في بداية الإعداد لجهازي حرس الحدود والأمن الوطني".
وأضاف " نحن نقدر الموقف الإنساني للجزائر بشان إيواء الأسر خاصة النساء والأطفال ولكننا على يقين بأن الجزائر لن تحتضن من يشكل خطرا على أمن ليبيا وبالتالي انتهينا إلى أن كل من يشكل خطرا على طرابلس سواء بالتمويل أوالتحريض لن يكون له مكان في الأراضي ".
وكان الوزير الأول الجزائري أحمد أويحيى قد أعلن
فى تصريحات صحفية أوائل الشهر الجاري أن عائلة العقيد الليبي الراحل معمر القذافي ستبقى في البلاد المدة التى تريدها.
كان ثلاثة من أبناء القذافى وهم عائشة ومحمد وهنيبال إضافة إلى زوجته صفية قد وصلوا إلى الجزائر نهاية أغسطس الماضي فى أعقاب الثورة الشعبية التى اندلعت بليبيا فى السابع عشر من فبراير من العام الماضي ضد حكم القذافى ، وفى العشرين من أكتوبر الماضي تمكن مسلحون من قتله بالقرب من مدينة سرت الليبية .
يذكر أن رئيس المجلس الوطني الإنتقالي الليبي كان قد وصل أمس العاصمة الجزائرية في زيارة رسمية استمرت يومين بدعوة من الرئيس بوتفليقة وتعد الأولى له منذ سقوط نظام القذافي فى شهر أكتوبر.


 

أهم الاخبار