السعودية تستنكر زيارة "نجاد" لجزيرة أبو موسى

عربى وعالمى

الاثنين, 16 أبريل 2012 16:28
السعودية تستنكر زيارة نجاد لجزيرة أبو موسىالرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد
الرياض - أ ش أ:

استنكرت المملكة العربية السعودية الزيارة التي قام بها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى جزيرة أبو موسى الإماراتية المحتلة، كما جددت استنكارها لحادث التفجير الإرهابي الذي وقع في قرية العكر بالبحرين.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء السعودى اليوم برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز اليوم الاثنين بمقر إقامة الملك عبد الله بروضة خريم.
وصرح وزير النقل وزير الثقافة والإعلام السعودية بالنيابة الدكتور جبارة الصريصري بأن المجلس رحب بقرار مجلس الأمن الدولى إرسال مراقبين دوليين للإشراف على وقف إطلاق النار في سوريا، مشددا

على أهمية الإسراع في تنفيذ القرار لوقف العنف ووضع حد لإراقة دماء الشعب السوري الشقيق وبما يضمن إيصال المساعدات الطبية والإنسانية إلى جميع المدنيين المتضررين.
وقال الصريصرى ان مجلس الوزراء السعودى نوه بعمق العلاقات بين السعودية وتركيا على ضوء الزيارة التى قام بها مؤخرا للمملكة رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوجان، واجتماعه مع خادم الحرمين الشريفين، حيث اكدا حرصهما تعزيز هذه العلاقات في جميع المجالات بما يخدم مصالح البلدين والشعبين
الشقيقين.
أضاف أن المجلس تناول عددا من التقارير حول تطورات الأحداث في المنطقة والعالم ، وجدد في هذا الشأن استنكار السعودية وإدانتها لحادث التفجير الإرهابي الذي وقع في قرية العكر بمملكة البحرين الشقيقة ونتج عنه إصابة سبعة من رجال الأمن البواسل أثناء تأديتهم لواجبهم الوطني ، مؤكداً وقوف السعودية التام والمصيري إلى جانب أشقائها في مملكة البحرين.
كما أعرب المجلس عن استياء السعودية واستنكارها للزيارة التي قام بها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى جزيرة أبو موسى الإماراتية المحتلة من قبل إيران، وعدها انتهاكا لسيادة دولة الإمارات ونقضا لمختلف الجهود التي تبذل لإيجاد تسوية سلمية لحل قضية الجزر الإماراتية عبر المفاوضات المباشرة أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية.

أهم الاخبار