رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

13 قتيلا من القاعدة والمقاومة الشعبية فى اليمن

عربى وعالمى

الأربعاء, 11 أبريل 2012 12:30
13 قتيلا من القاعدة والمقاومة الشعبية فى اليمن
عدن - (ا ف ب) :

تستمر المعارك لليوم الثالث على التوالي في لودر بجنوب اليمن بين مقاتلي القاعدة الذين يحاولون السيطرة على المدينة والمقاتلين المدنيين المدعومين من الجيش، وقد اسفرت المواجهات الاربعاء عن 13 قتيلا.

وقال مصدر من لجان المقاومة الشعبية "إن عشرة عناصر من القاعدة وثلاثة من شباب لجان المقاومة الشعبية الذين يدافعون عن لودر قتلوا في اليوم الثالث من المواجهات".
وذكر المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان الاشتباكات أسفرت أيضا عن سقوط ستة جرحى من رجال المقاومة الشعبية وأن بين قتلى اللجان مسئولا محليا سابقا.
وقال إن ضحايا لجان المقاومة "سقطوا جراء سقوط قذيفة أطلقها عناصر القاعدة من جبل الحمراء شمال لودر".
وبحسب هذا المصدر، فإن المقاتلين

المدنيين يحتفظون بجثث أربعة قتلى من القاعدة وبستة أسرى أيضا.
وفي سياق متصل، اكدت مصادر محلية ان الاشتباكات العنيفة تجددت الاربعاء عند المدخل الجنوبي للودر بالقرب من محطة الكهرباء، وهي نقطة كانت شهدت مواجهات دامية الثلاثاء.
وأشارت المصادر الى أن "القاعدة لا تزال تصر على السيطرة على المدينة" الاستراتيجية التي تقع في نقطة الوصل بين عدة محافظات جنوبية، وهي تطوقها دون السيطرة على مداخلها.
ويتركز القتال في شمال وشرق وجنوب لودر الواقعة في محافظة ابين الجنوبية التي يسيطر تنظيم القاعدة على قطاعات واسعة منها منذ نهاية مايو الماضي، لاسيما على
عاصمتها زنجبار التي تبعد 150 كلم عن لودر.
وأكد مصدر عسكري لوكالة فرانس برس ان الجيش الذي انسحب من جبهة المعركة الاثنين وترك الساحة للمقاتلين المدنيين، عاد لينشر فجر الاربعاء ثلاث دبابات وعدة مركبات عسكرية لمساندة لجان المقاومة الشعبية.
وبذلك تكون حصيلة قتلى المعارك في لودر ارتفعت منذ اندلاعها صباح الاثنين الى 137 قتيلا على الاقل بينهم 14 عسكريا على الاقل.
وكانت تلك الاشتباكات اندلعت صباح الاثنين عندما هاجم مسلحو القاعدة ثكنة ياتوف العسكرية شرق مدينة لودر. وقد انسحب الجيش في اليوم نفسه من الثكنة وركز على القصف المدفعي من ثكنته الرئيسية على جبل مطل على لودر من الناحية الجنوبية.
واستفادت القاعدة من تشتت السلطة المركزية ومن الاحتجاجات التي شهدها اليمن خلال الاشهر الماضية لتعزيز نفوذها في جنوب وشرق اليمن.
وقد تعهد رئيس اليمن التوافقي عبد ربه منصور هادي المتحدر من ابين، بالقضاء على تنظيم القاعدة.

أهم الاخبار