رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حادث جديد يشعل الأزمة بين الفلبين والصين

عربى وعالمى

الأربعاء, 11 أبريل 2012 11:48
حادث جديد يشعل الأزمة بين الفلبين والصينصورة ارشيفية
مانيلا – (ا ف ب) :

أجج حادث جديد بين البحرية الفيليبينية وسفن صيد صينية تعمل في بحر الصين الجنوبي اليوم الاربعاء التوتر بين البلدين اللذين يتنازعان مع دول متشاطئة السيطرة على هذه المياه الغنية بالاسماك والنفط.

وقالت الحكومة الفيليبينية ان سفنا صينية تعرقل جهودا تبذلها سفنها الحربية لتوقيف صيادي سمك صينيين تسللوا في نهاية الاسبوع الى اراضي الفيليبين.
وكانت السفينة "غريغوريو دل بيلار" التابعة للبحرية الفيليبينية اعترضت الثلاثاء ثماني سفن صيد صينية راسية في مياهها قبالة جزيرة سكاربورو (غرب) وتستعد لتوقيف صيادي السمك عندما تدخلت سفينتا مراقبة للبحرية الصينية.
وما زال الوضع على حاله على ما يبدو مساء الاربعاء بينما يضاعف الجانبان التحذيرات.
واجرى وزير الخارجية الفيليبيني البرت دل روزاريو اتصالا هاتفيا مساء الثلاثاء

بالسفير الصيني في مانيلا ما كيغينغ لابلاغه بان المنطقة "جزء لا يتجزأ من الاراضي الفيليبينية".
واستدعي السفير الصيني الاربعاء الى الوزارة لايجاد حل دبلوماسي.
ووقع الحادث قبالة سواحل ساربورو على بعد حوالى مئتي كيلومتر عن السواحل الشمالية الغربية للفيليبين. وتسمي الصين هذه المنطقة جزيرة هوانغيان وتعتبرها صينية "منذ القدم"، كما ورد في بيان لوزارة الخارجية الصينية الاربعاء.
وصرح الناطق باسم الوزارة ليو ويمين ان بكين نقلت "احتجاجاتها الرسمية" الى مانيلا التي "تنتهك النشاطات المزعومة لشرطتها في مياه جزيرة هوانغيان السيادة الصينية".
واضاف "ندعو الفيليبينيين الى عدم التسبب بحوادث جديدة والى ايجاد ظروف
لعلاقات ودية بين البلدين".
وفي مانيلا، اكدت السفارة الصينية ان جزيرة هوانغيان "جزء لا يتجزأ من الاراضي الصينية، والمياه المحيطة بها هي منطقة صيد تقليدية لصيادي السمك الصينيين".
واضافت السفارة ان "عددا كبيرا من وثائق التاريخ الصيني تشهد صراحة على ان جزيرة هوانغيان تنتمي الى اراضي الصين".
واكد مانيلا اليوم مطالبتها بهذه الاراضي.
وحذر وزير الخارجية الفيليبيني الصين من انه "اذا واجهت الفيليبين تحديا فنحن مستعدون لحماية سيادتنا".
واضاف "نحن موجودون هناك لاننا نملك السيادة على المنطقة. نريد ان نبقى فيها ويحق لنا ذلك".
وفي الوقت نفسه، اعلن خفر السواحل الفيليبينيين ارسال سفينة دعم للسفينة "غريغوريو دل بيلار".
ويتميز بحر الصين الجنوبي الذي يعد طريق ملاحة استراتيجية بين شرق اسيا والشرق الاوسط واوروبا بأعماق غنية بالنفط والغاز ايضا.
وتكثر الاسماك في مياهه، وغالبا ما يفتش حرس الحدود الصينيون صيادين من فيتنام والفيليبين، فيما يواجه صيادون صينيون المعاملة نفسها من سلطات فيتنام والفيليبين.

أهم الاخبار