رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبير أمريكى يكشف سبب هجوم إعلام بلاده على بوتين

عربى وعالمى

الاثنين, 09 أبريل 2012 16:28
خبير أمريكى يكشف سبب هجوم إعلام بلاده على بوتين  فلاديمير بوتين
موسكو - أ ش أ:

أعرب الخبير الأمريكي ستيفين كوهين اليوم الاثنين عن اعتقاده بأن الهجوم الذي تشنه وسائل الإعلام الأمريكية على فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الروسي والرئيس الفائز في الانتخابات يأتي انتقاما لفشل واشنطن في تخريب روسيا في تسعينات القرن العشرين.

وذكرت صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" الروسية في تقرير أوردته اليوم على موقعها الالكتروني أن خطاب الخبيرالأمريكي ستيفين كوهين، الأستاذ في جامعتي برينستون ونيويورك، كان الخطاب الأكثر إثارة خلال ندوة عقدت بجامعة كولومبيا في نيويورك حول تحليل موقف وسائل الإعلام الأمريكية

من الشأن الروسي.
وقال كوهين في خطابه إن واشنطن لم تتمكن من تخريب روسيا في تسعينيات القرن العشرين، ولهذا تتهجم وسائل الإعلام الأمريكية على قيادة روسيا وزعيمها فلاديمير بوتين الآن.
وأضاف الخبير الأمريكي أن الإدارة الأمريكية في تسعينيات القرن الماضي ووسائلها الإعلامية كانت ترحب بأفعال الرئيس بوريس يلتسين رئيس روسيا في ذلك الوقت، متجاهلة أفعالا له تسببت في إفقار الشعب الروسي مثل عملية الخصخصة
التي وضعت معظم ثروات روسيا في يد حفنة من الأشخاص.
وأشار الى أن وسائل الإعلام الأمريكية لم ترحب بمساعي فلاديمير بوتين الذي جاء إلى الكرملين في عام 2000، لتحسين أحوال الروس المعيشية، بل على العكس تهجمت عليه كرئيس "مفسد" دون أن تذكر أن الفساد الذي انبرت القيادة الروسية الجديدة لمكافحته تم زرع بذوره في عهد يلتسين.
واستطردت الصحيفة ان الأمر ليس في هذه الصورة فحسب، بل إن وسائل الإعلام الأمريكية تتهم بوتين بارتكاب جرائم فظيعة مثل جريمة قتل الصحفية أنا بوليتكوفسكايا أو عميل ال"كي جي بي"السابق ليتفينينكو، من دون أن تذكر أي دليل كما أشار إلى ذلك الخبير الأمريكي.

أهم الاخبار