رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أذربيجان تتهم مجلة فورين بوليسى بإقحامها فى صراع سياسى

عربى وعالمى

الاثنين, 09 أبريل 2012 15:53
أذربيجان تتهم مجلة فورين بوليسى بإقحامها فى صراع سياسى
كتبت - نرمين حسن:

أكدت مجلة فورين بوليسى الأمريكية وجود أربعة دبلوماسيين إسرائيليين وضابط موساد رفيع المستوى فى أذربيجان . وأشار مارك بيرى المحلل والكاتب الصحفى إلى أن إسرائيل اشترت من الولاية السوفيتية السابقة أرضا لتكون مهبط طائرات على بعد 700 كيلو متر من الحدود الإيرانية حسب تصريح مسئول بإدارة باراك أوباما   .

وذكرت صحيفة لو فيجارو الفرنسية على لسان خبير بالأمن القومى الغربى فى القوقاز أن المصدر الذى ذكر المعلومة بإدارة أوباما قد يكون يهدف إلى سحب البساط من أسفل أقدام الضربة الجوية المحتملة لإسرائيل للأراضى الإيرانية خوفا من تصاعد الأمور وتهديد إيران للأمن القومى الأمريكى .
وأشارت الصحيفة الفرنسية الى أن إيران تتعامل بجدية مع العديد من المعلومات التى تداول حول العلاقات  الإسرائيلية الأذربيجانية ومنها على سبيل

المثال التعاقد بينهما على تمويل إسرائيل لأذربيجان بمعدات دفاع منها طائرات بدون طيار وأنظمة دفاع  قيمتها 1,2 مليار دولار . وأكد موقع المخابرات أون لاين أن مدينة باكو الأذربيجانية أصبحت مسرحا للعمليات الإسرائيلية ضد إيران .
وكانت طهران قد اتهمت الموساد الإسرائيلى بتدبير اغتيال العالم النووى فى طهران مستخدما مدينة باكو للوصول إليه واستخدامها الجانب الإيرانى لاغتيال عدة شخصيات إسرائيلية وغربية ، واعتقلت السلطات الأذربيجانية 24 شخصا يشتبه فى انتمائهم لحرس الثورة الغيرانى .
ونفى ألينور أصلانوف رئيس قسم التحليلات السياسية  للرئيس الأذربيجانى استخدام الأراضى الأذربيجانية  للهجوم على الدول المجاورة مشددا على عدم السماح لأى دولة باستخدام أذربيجان
للتعدى على جيرانها . واتهم المجلة الأمريكية المتخصصة فى التحليلات السياسية بمحاولة إقحام أذربيجان فى قضايا سياسية جغرافية .
وأكدت المحللة السياسية ليلى ألييفا أن إختيار أذربيجان إتباع الخط الغربى وأسرائيل سيكون إختيارا محفوف بالمخاطر وأشارت إلى أن المسئولين الأذربيجانيين يرتكبون خطأ فادحا فى حساباتهم إذا أعتقدوا فى أن علاقتهم المتميزة مع إسرائيل ستثرى العلاقة مع الولايات المتحدة لتدعيم الموقف الدبلوماسى على صعيد الصراع حول إقليم كاراباخ المتنازع عليه مع أرمينيا ،أو لتصمت عن أنتهاكات  حقوق الأنسان والفساد حسبما أضاف  أراستون أوروغلو الباحث بمركز الشرق والغرب فى باكو .
وتساءل المحللون السياسيون الغربيون المتخصصون فى شئون الأمن القومى عن كيفية وصول الطائرات الإسرائيلية إلى الأراضى الأذربيجانية عبر الأراضى الجورجية أم عبر المدخل الغربى للقوقاز الذى يسيطر عليه الروس منذ عام 2008 .
وأوضح أحد الخبراء أن لأسرائيل قاعدة جدوته فى أوزباكى وهوإقليم جورجى منفصل وجومرى فى شمال أرمينيا وبهما طائرات اعتراضية وقواعد صواريخ أرض جو أس 300 . 

أهم الاخبار