رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مجلة: رومنى يهاجم أوباما فى نقطة ضعف مشتركة بينهما

عربى وعالمى

الاثنين, 09 أبريل 2012 15:09
مجلة: رومنى يهاجم أوباما فى نقطة ضعف مشتركة بينهما
واشنطن ـ أ ش أ:

ذكرت مجلة "تايم" الأمريكية أن المرشح الجمهورى المحتمل للرئاسة ميت رومنى - فى إطار تحويل أنظاره تجاه الرئيس الأمريكى باراك أوباما الأسبوع الماضى - حاول تجربة الشكل الأجرأ للصراع السياسى: وهو مهاجمة الخصم فى قضية تعد نقطة ضعف بالنسبة له هو نفسه.

وأشارت المجلة - فى سياق تقرير بثته اليوم الإثنين على موقعها الإلكترونى - إلى أنه لعدة أشهر واجه رومنى انتقادات شديدة لكونه رجلا ثريا ومن ثم فإنه لا يدرك ما حوله من أحداث ويفتقد إلى الشعور والإحساس بالجماهير العادية.
وقالت المجلة إنه فى محاولة لجعل الهجوم يبدو حياديا عن طريق تحويل التركيز إلى

أوباما، ادعى رومنى أن أوباما يعيش فى فقاعة تفصله عن حياة الواقع ، لكن المجلة أبدت تشككها فى أن رومنى بإمكانه الإفلات من آثار هذه التصريحات التى تستهدف الشهرة ، معتبرة أنه يستفيد من حقيقتين سياسيتين دائمتين.
وأوضحت المجلة أن إحدى الحقيقتين هى أنه فى الوقت الذى تقدم الرئاسة مزايا سياسية لا حصر لها، يحاصر من يشغل هذا المنصب فى فقاعة الوجاهة والأمن التى يستحيل تجنبها، مشيرة إلى أن الفقاعة خطيرة بشكل خاص فى الأوقات الاقتصادية الصعبة عندما يراقب
الناخبون السياسيين الذين قد لا يكونوا واعين بمصاعبهم اليومية.
ونوهت المجلة بأن الحقيقة الثانية هى تأصل الصور النمطية فى السياسة ، كما أن هجمات محددة تكون أكثر تأثيرا على طرف أكثر من الطرف الآخر ، لافتة إلى أن أوباما يواجه كرئيس ينتمى للحزب الديمقراطى نوعا من المخاطرة تعد سلاحا ذا حدين.
وأشارت إلى أن الأخبار السارة بالنسبة له هى أنه يواجه شخصية سياسية سليلة عائلة من أصحاب الملايين وأحد أكثر مرشحى الحزب الجمهورى ثراء المنتمين للنخبة بشكل واضح فى الذاكرة، بينما أوباما له خلفية في الثراء أكثر تواضعا عن جور أو كيرى.
واعتبرت المجلة أن المهم فى السياسة لسوء حظ رومنى هو نوعية الهجوم أكثر من الحقيقة التى يقوم عليها لذلك فمن غيرالمتوقع أن يتخلى رومنى عن هذا الأسلوب فى أى وقت قريب.

أهم الاخبار