رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الهاشمى: مشكلتى مع المالكى أسبابها سياسية وطائفية

عربى وعالمى

الخميس, 05 أبريل 2012 08:58
الهاشمى: مشكلتى مع المالكى أسبابها سياسية وطائفية  نائب الرئيس العراقي الدكتور طارق الهاشمي
الدوحة - أ ش أ :

أوضح نائب الرئيس العراقي الدكتور طارق الهاشمي، أن أزمته مع رئيس الوزراء نوري المالكي تحمل أبعادا سياسية وطائفية.

وأضاف الهاشمي ـ في تصريحات خاصة لقناة "الجزيرة " الفضائية بثتها صباح اليوم "الخميس" ـ أن قضيته تحمل بعدا طائفيا، باعتبار أنه خامس شخصية سنية يتم استهدافها، مؤكدا أن 90% من المعتقلين في العراق من العرب السنة، وأن ما لا يقل عن 80 اتهاما وجهت إلى أفراد حمايته فضلا عن تعرضهم للتعذيب.
وشدد نائب الرئيس العراقي على أنه لم توجه إليه اتهامات بشكل رسمي حتى الآن، لافتا إلى أن المالكي يرغب في إخراجه من العراق ، ملمحا إلى أشكال من الدعم يقدمها المالكي لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.
وكشف الهاشمي عن قيام دولة بتقديم معلومات لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي تفيد بنية الهاشمي الانقلاب عليه، مضيفا أن هناك دولة كبرى استهدفته وكان لها موقف سلبي من قضيته، ووعد بأن يكشف معلومات

أكثر عن القضية عندما يكتب مذكراته.
وانتقد الأداء السياسي لحكومة نوري المالكي وقال إن الفساد يستشري في البلاد ويدمر التوزيع العادل للثروات، وأن وحدة العراق أصبحت على المحك في الوقت الراهن، وأن كل الخيارات ستكون مفتوحة، مشددا على ضرورة نجاح المؤتمر الوطني.
وكانت زيارة الهاشمي لقطر قد أثارت جدلا واسعا في العراق، خاصة بعد أن رفضت الدوحة طلب الحكومة العراقية تسليم الهاشمي على خلفية إتهامه بجرائم وفق "المادة
4 إرهاب".. حيث وصف نائب رئيس الوزراء العراقي حسين الشهرستاني استقبال قطر للهاشمي بأنه "فعل غير مقبول ويجب أن تتراجع عن هذا الموقف وتعيده للعراق".


 

أهم الاخبار