رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فياض ونتنياهو يجتمعان خلال الشهر الجارى

عربى وعالمى

الأربعاء, 04 أبريل 2012 18:03
فياض ونتنياهو يجتمعان خلال الشهر الجارى
القدس - (رويترز) :

قال مسؤولون اليوم إن رئيسي الوزراء الإسرائيلي والفلسطيني سيجتمعان في قت لاحق هذا الشهر لكن المحادثات النادرة ربما تؤدي فقط إلى زيادة الخلافات التي أدت إلى توقف مفاوضات السلام.

وقال الفلسطينيون إنهم سيقدمون لبنيامين نتنياهو رسالة توضح تقاعس إسرائيل عن تنفيذ "خارطة طريق" تم التوصل إليها في عام 2003 تشمل وقف النشاط الاستيطاني كخطوة نحو تحقيق اتفاقية سلام نهائي.
وقال محمد أشتيه عضو فريق التفاوض الفلسطيني لرويترز "أولا الامتحان الحقيقي امام نتياهو هو ان يوقف الاستيطان وبالتالي سيرانا جاهزين للتفاوض لأن الامتحان الجدي أمام

نتياهو هو وقف الاستيطان."
وأضاف "وهذه ليست شروطا نحن لا نتحدث عن شروط ولكن الحديث أنه يريد ان ينهي الصراع. نحن نريد من نتنياهو (ان يقول) انه جاهز لانهاء الاحتلال."
وتابع "الجدية في نتياهو ليس الحديث عن السلام.. الجدية تمتحن في ممارسة بناء ثقة موقف جدي متمثل بوقف الاستيطان وأن يعلن نتياهو للشعب الفلسطيني أنه جاهز لإنهاء الاحتلال الذي وقع على الأرض عام 1967 .. هذا هو الذي نريده ..
أن يجدد الأمل للشعب الفلسطيني ويعلن أنه جاهز لانهاء الاحتلال وان يوقف الاستيطان."
وقال مسؤول بالحكومة الاسرائيلية ان نتنياهو سيجدد في الاجتماع مع رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض دعوته لان تجري محادثات السلام دون أي شروط مسبقة لاستئنافها.
وتوقفت مفاوضات السلام التي استضافتها الولايات المتحدة في اواخر عام 2010 بعد ان رفض نتنياهو مطالب فلسطينية بأن يمدد التجميد الجزئي الذي استمر عشرة اشهر للبناء في المستوطنات والذي كان فرضه بناء على طلب واشنطن لاجتذاب الفلسطينيين للمحادثات.
وقال المسؤول ان نتنياهو سيكرر ايضا طلبه بأن يعترف الفلسطينيون باسرائيل على انها دولة يهودية في أي اتفاقية سلام وهو شيء يعارضونه.
وسيكون فياض أكبر مسؤول فلسطيني يجتمع مع نتنياهو منذ توقف المفاوضات.

 

أهم الاخبار