رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فرنسا تطالب "الأسد" بالالتزام بمهلة "أنان" لوقف العنف

عربى وعالمى

الثلاثاء, 03 أبريل 2012 19:29
فرنسا تطالب الأسد بالالتزام بمهلة أنان لوقف العنف
باريس - أ ش أ:

أكدت فرنسا انه يتيعن على الرئيس السورى بشار الأسد الالتزام بالمهلة التي تنتهي في العاشر من الشهر الجارى لتنفيذ خطة كوفي آنان المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية بشأن سوريا والمتعلقة بوقف العنف.

وقال برنار فاليرو المتحدث الرسمى باسم الخارجية الفرنسية  في مؤتمر صحفى اليوم الثلاثاء - انه ينبغى على بشار الأسد التنفيذ الفوري للتدابير الثلاثة التي تعهد بها والمتمثلة في " وضع حد نهائي بشكل فوري لتحركات قوات الجيش بإتجاه التجمعات السكنية ، ووقف استخدام الأسلحة الثقيلة في هذه الأماكن والبدء في سحب قوات الجيش المتمركزة في التجمعات السكنية وجوارها".
وأشار فاليرو إلى أن المجتمع الدولى "لا يمكنه أن نتساهل مع إستمرار أعمال العنف.. ويجب

أن تلتزم السلطات السورية بهذا التاريخ بشكل إلزامي تحت طائلة ارتكاب انتهاك للمتطلبات التي وضعها مجلس الأمن في تصريحه الرئاسي 21 مارس المنصرم".
وحذر الدبلوماسى الفرنسي من انه "إذا لم يتعاون نظام بشار الأسد مع كوفي أنان ، فإن الوضع سيكون خطيرا"..مشددا على انه إذا استمر النظام السورى في تهربه من التزامته وواصل مذابحه "فإن ذلك سيعتبر إهانة وإحتقار لأسرة الدولية بأسرها" بما في ذلك مهمة المبعوث الخاص المفوض من قبل الأمين العام للأمم المتحدة والجامعة العربية ، طلب ودعم الجمعية العامة ، ومجلس الأمن ومجموعة أصدقاء الشعب
السوري .
وعن زيارة رئيس منظمة الصليب الأحمر الدولية جاكوب كيلينبر الحالية إلى سوريا..أكد المتحدث الفرنسي أن بلاده تدعم جهود الصليب الأحمر الدولي الذي يعمل من خلال مهمة رئيسه إلى سوريا على ضمان منفذ "حر وبدون عقبات للوصول إلى ضحايا القمع ، في ظل احترام مبادئه في الاستقلال والحياد".
وقال فاليرو إن الوضع الإنساني في سوريا مقلق للغاية و"مآساوى" حيث قتل منذ بداية حركة الاحتجاج في هذا البلد أكثر من 10 آلاف شخص وجرح 75 ألفا واختفى 65 ألفا وسجن أكثر من 210 آلاف شخص.
وأوضح أن هذه الزيارة تعكس الضرورة الملحة لإقامة منفذ إنساني في سوريا بغية مساعدة السكان المدنيين..مشيرا إلى انه وفى هذا السياق ،فإنه من الملح أن تنفذ السلطات السورية خطة كوفي أنان ، التي تزعم أنها وافقت عليها، حيث أن إحدى النقاط الست تنص على ضمان وصول المساعدة الإنسانية إلى السكان المدنيين.


 

أهم الاخبار