رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ثلاث دول دائمة بمجلس الامن تعد بيانا حول سوريا

عربى وعالمى

الثلاثاء, 03 أبريل 2012 07:40
ثلاث دول دائمة بمجلس الامن تعد بيانا حول سوريا  صورة أرشيفية
نيويورك - أ ش أ

 قال دبلوماسيون في مقر الأمم المتحدة إن الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا تعمل على إعداد بيان من مجلس الأمن الدولي يتضمن تحذيرا الى الرئيس السوري بشار الأسد باتخاذ "إجراءات أخرى" في حال تنصله من تعهداته بتنفيذ خطة السلام التي اقترحها مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية كوفي عنان.

ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي " اليوم "الثلاثاء"، عن الدبلوماسيين القول بإن البيان سيضع التصديق الرسمي على الموعد النهائي الموضوع للحكومة السورية بسحب قواتها وأسلحتها الثقيلة من المدن السورية التي تشهد احتجاجات ضد نظام الحكم، وهو العاشر من الشهر

الحالي.

كما سيتضمن البيان استعدادات الامم المتحدة لارسال مهمة مراقبين في حال توقف أعمال العنف، والاتفاق حول الانتقال السياسي" السلمي للسلطة.

ومن المقرر ان ترسل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، وهي دول دائمة العضوية في مجلس الامن، مسودة بيان المجلس، الذي ليس له قوة القرار الكامل، إلى باقي الدول الأعضاء في المجلس، المكون من 15 دولة عضوا، على أن تجرى المفاوضات بشأنه غدا الأربعاء، و يتم الاتفاق على النسخة النهائية بعد غد الخميس في حال عدم ظهور

اعتراضات من الدول الاعضاء.

وكان مجلس الأمن قد قال ان مهمة المراقبين الدوليين، المكونة من 250 عنصرا، ستحتاج الى شهرين على الاقل لكي تستكمل، في حال نفذت النظام السوري قرار سحب قواته من المدن السورية.

وقال المسئول في مهمات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة هيرف لادسوس ان نحو مائة عنصر من قوة حفظ السلام والمراقبين يمكن ان يدخلوا إلى سوريا في غضون 45 يوما.

وأضاف أن القوة بكاملها ستستغرق وقتا اطول بكثير نظرا لطول فترة الاستعداد للمهمة.منوها بأن قوة من مائة عنصر تحتاج إلى 40 عربة مدرعة للقيام بمهامتها.

ومن المنتظر أن يرسل كوفي عنان مجموعة من سبعة خبراء إلى دمشق هذا الأسبوع لإجراء محادثات مع المسئولين الحكوميين السوريين حول مهام وطبيعة عمل بعثة المراقبين الدوليين.
 

أهم الاخبار