رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجيش الشعبى يجهز ألفى جندى للهجوم على حقل "دفرة"

عربى وعالمى

الاثنين, 02 أبريل 2012 11:19
 الجيش الشعبى يجهز ألفى جندى للهجوم على حقل دفرة صورة ارشيفية
الخرطوم- أ ش أ:

يجري "الجيش الشعبى" استعدادات عسكرية مكثفة للهجوم على حقل "دفرة" في جنوب كردفان بالتنسيق مع قوات الجبهة الثورية.

وكشفت مصادر واسعة الاطلاع لصحيفة "الإنتباهة" الصادرة بالخرطوم اليوم الاثنين، عن إعداد الجيش الشعبي لحوالى 2000 جندي بمحافظة "ميوم" في ولاية الوحدة بقيادة فضل الله أم سيسي وحامد السرير للهجوم على المنطقة ومواقع أخرى بقطاع "هجليج".
وأكدت المصادر أن قيادات تابعة لحركة "العدل والمساواة" تتبع للقوة أجرت اتصالات
مكثفة بأسرهم وأقربائهم دعتهم فيها لمغادرة الحقل والمناطق

المجاورة في غضون
الأيام المقبلة.
من جهته، قلل حزب "المؤتمر الوطني" الحاكم في السودان من تصريحات مالك عقار رئيس الجبهة الثورية بشأن ما يدور من أحداث في ولاية جنوب كردفان ، كاشفا عن رصد كامل لكل تحركات قوات التمرد من قبل جهات لم يسمها من خلال الاقمار الاصطناعية ، موضحا أنه على علم وإدراك تام بخطوط الإمداد والتشوين وخطوط القادة
العسكريين المدعومين من دولة الجنوب .
وقال أمين الإعلام بالمؤتمر الوطني بدر الدين أحمد إبراهيم في تصريحات صحفية، إن ملف الترتيبات الأمنية مدخل لكل حوار مع دولة الجنوب ، واشترط أن يتفق عليه أولا، وأكد أن المفاوضات التي تدور حاليا في أديس أبابا تعقد في إطار الترتيبات الأمنية، مستبعدا إجراء تفاوض في ظل وجود قتال ودفاع .
وأشار بدر الدين إلى أن المباحثات في أديس أبابا تدور حول سحب الفرقتين التاسعة والعاشرة من ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق وطرد الحركات المسلحة ووقف العدائيات، وحذَّر حكومة دولة الجنوب من تقديم الدعم اللوجستي والتكتيك العسكري
للحركات واحتضانها.


 

أهم الاخبار