رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نصرالله: خيار إسقاط الأسد عسكريًا "انتهى"

عربى وعالمى

الجمعة, 30 مارس 2012 19:38
نصرالله: خيار إسقاط الأسد عسكريًا انتهى

 اعتبر الامين العام لحزب الله حسن نصرالله، الجمعة، أن الخيار العسكري لاسقاط النظام السوري "انتهى" داعيا الى "حل سياسي يقوم على حوار بين السلطة والمعارضة".

وقال نصر الله في خطاب القاه عبر شاشة امام حشد من انصاره بمناسبة افتتاح مجمع يضم مسجدا ومنشآت اخرى في الضاحية الجنوبية لبيروت انه "من خلال الوضع الاقليمي والدولي فإن اسقاط النظام (السوري) بالخيار العسكري انتهى".
وأضاف "بالوقائع الميدانية، المعارضة المسلحة عاجزة عن اسقاط النظام".
واعتبر نصرالله ان "الرهان على العمل العسكري لاسقاط

النظام هو رهان خاسر واعباؤه كبيرة جدا، المزيد من نزف الدماء والضحايا والخسائر البشرية والمادية من الطرفين".
ودعا في المقابل الى "حل سياسي يقوم على حوار بين السلطة السورية والمعارضة، والتوافق على اصلاحات جدية وحقيقية وتنفيذ هذه الاصلاحات".
وقال "اذا كنا نريد فعلا سلامة المنطقة واستقرارها الحل واحد هو الحل السياسي من خلال الحوار والاصلاح ونقطة على السطر".
وكان نصرالله اكد منذ بدء الاحتجاجات في
سوريا في منتصف مارس دعمه "للنظام السوري المقاوم" في وجه محاولات استهدافه، معتبرا ان سوريا تواجه "مؤامرة اميركية" ترمي الى "تقسيمها".
وانتقد في خطابات سابقة المعارضة السورية، معتبرا انها تقدم "اوراق اعتماد للامريكي والاسرائيلي".
لكنه في خطاب في الرابع عشر من ديسمبر، دعا المعارضة السورية الى الحوار مع النظام.
ودعا في خطاب في منتصف اذار/مارس الجاري جميع الاطراف الى "القاء السلاح بشكل متزامن وضمن آلية متفق عليها للدخول في حل سياسي واضح".
وينقسم اللبنانيون اجمالا بين مؤيدين للنظام السوري ومعظمهم في قوى الثامن من اذار وابرز اركانها حزب الله، وبين مناهضين لدمشق ومعظمهم في قوى الرابع عشر من اذار المعارضة.

  


 

أهم الاخبار