رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تجمع فى وسط العاصمة السورية لإحياء ذكرى "يوم الأرض"

عربى وعالمى

الجمعة, 30 مارس 2012 17:47
تجمع فى وسط العاصمة السورية لإحياء ذكرى يوم الأرضصورة ارشيفية

تجمع مئات السوريين اليوم، الجمعة، فى وسط العاصمة دمشق فى "يوم الأرض" للتأكيد على وقوفهم بجانب الشعب الفلسطينى لاسترجاع أراضيه والاستمرار بنهج المقاومة.

وهتف المجتمعون الذين أتوا للمشاركة بفعاليات "مسيرة القدس العالمية"، "ملايين السوريين بدنا نرجع فلسطين" وسط شعارات مؤيدة للرئيس السورى بشار الأسد.

وعاهدوا الشعب الفلسطينى "سنعيد فلسطين، نعاهد كل مقاتل وكل شهيد عربى إننا جايين للقدس" وسط أهازيج شعبية ووطنية قرعوا خلالها الطبول.

وحمل المشاركون الأعلام السورية وأعلام الصين وروسيا كما حمل بعضهم أعلام حزب الله اللبنانى هاتفين "اسود سوريا،

اسود المقاومة".

وأقيم التجمع فى ساحة السبع بحرات وسط العاصمة دمشق التى اعتاد أن يجتمع فيها موالون للأسد كل يوم جمعة ردا على الدعوات التى يوجهها ناشطون فى مثل هذا اليوم للتظاهر ضد النظام السورى منذ منتصف مارس 2011.

ونصبت منصة فى طرف الساحة أمام المصرف المركزي، تناوب على إلقاء الخطب فيها مؤيدون نددوا بدور دول "مشيخات النفط المتآمرين مع الكيان الصهيونى".

وعلقت خلف المنصة لافتة كبيرة للتجمع العربى

والإسلامى لدعم خيار المقاومة كتب عليها "مسيرة القدس العالمية فى يوم الأرض - القدس عاصمة فلسطين والعرب والمسلمين".

ورسم عليها صورة المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس فى القدس والى الطرف الآخر مشهد لمدينة القدس تتوسطه قبة الصخرة.

ويحيى الفلسطينيون كل سنة فى يوم الأرض ذكرى ستة فلسطينيين قتلوا برصاص القوات الإسرائيلية فى 30 مارس 1976 فى مواجهات عنيفة ضد مصادرة أراض من قبل الدولة العبرية.

وفى ذكرى "النكبة" فى مايو 2011، تمكن ما بين 100 إلى 200 متظاهر من الدخول إلى المنطقة الخاضعة لسيطرة إسرائيل داخل هضبة الجولان المحتلة على رغم إطلاق الجيش الإسرائيلى النار ما أسفر عن مقتل متظاهرين فلسطينيين.

أهم الاخبار