رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قس سورى يروى يوميات الجحيم فى حمص

عربى وعالمى

الاثنين, 26 مارس 2012 20:25
قس سورى يروى يوميات الجحيم فى حمص
كتبت - نرمين حسن:

روى قس سورى  كاثوليكى فى خطاب أرسله إلى صحيفة لا كروا الفرنسية مؤرخ فى 15 مارس الحالى، الجحيم الذى يعيشه السوريون فى حمص ثالث المدن السورية التى تعمل القوات السورية على القمع الدموى للثوار بها وتفاصيل الحياة اليومية تحت الحصار العسكرى خاصة فى الأحياء التى يقطنها المسيحيون الكاثوليك بستان الديوان والحامدية والأرزون التى حسب خطابه خالية تماما من السكان .

وأشار القس فى خطابه محذرا المجتمعات الغربية إلى أن السوريين لم يعد لديهم سوى الحجارة ليدافعوا بها عن أنفسهم فى

إنتظار عودة الأدميين . وكانت وكالة فادس أوضحت أن حمص لم يعد بها سوى ألف مسيحى من 90ألف كانوا يقطنون بها .
وأوضح القس أن معظم سكان المدينة هربوا إلى الجبال أو المدن البعيدة عن القصف لينجوا بحياتهم ولكنه أضطر إلى الأنتقال إلى حى بستان الديوان مع السكان المتبقين فى المدينة .
ووصف القس مدينة حمص بمدينة الأشباح عندما يتوقف إطلاق النيران والقصف فالمتاجر والمدارس مهجورة والقساوسة غادروا الكنائس
والكهرباء والاتصالات مقطوعة ودمرت مواسير المياه واحتياطى المازوت استهلك حتى القس ذاته أطلقت رصاصة من النافذة وتوجهت نحو سريره لولا أنه كان يضع جهاز تدفئة مصنوعة من الحديد ارتطمت بها الرصاصة وتوقفت لكن الوضع بدأ يتغير فى بداية شهر مارس عندما انتقل مجموعة من المسلمين السنة الذين بحثوا عن ملجأ فى المناطق التى يقطنها المسيحيين . واحتلوا المنازل المهجورة وعندما عاد البعض بالرغم من المخاطر فوجئوا بأن آخرين يعيشون بمنازلهم واختفى رجال القانون والقساوسة ليتوسطوا لحل الأزمة بين أصحاب المنازل وضيوفها. والجميع يعانى من نقص الدواء والأبرسيات فارغة والأمم المتحدة مكتوفة الأيدى والأعلام يشوه الصورة لتصل إلى الحد ليصبح عدوا للمجتمع السورى.
 

أهم الاخبار