رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محاكمة رئيس أركان سابق للجيش التركي بالإرهاب

عربى وعالمى

الاثنين, 26 مارس 2012 12:54
محاكمة رئيس أركان سابق للجيش التركي بالإرهاب
سيليفري -رويترز:

لوح رئيس الأركان السابق للجيش التركي لأنصاره حين واجه اتهامات بالإرهاب اليوم الإثنين في محاكمة تاريخية تظهر تراجع نفوذ الجيش الذي كان ذات يوم فوق الزعماء السياسيين بالبلاد.

وأبرزت المحكمة الموجودة في مجمع سجن سيليفري المحاط بإجراءات أمنية مشددة سقوط الجيش من خلال حرمان الجنرال إيلكير باشبو من إحالة قضيته الى المحكمة العليا.
وباشبو الذي كان رئيسا لأركان الجيش من عام 2008 الى 2010 متهم بتزعم تنظيم أطلق عليه اسم ارجينيكون يقف وراء سلسلة مؤامرات مزعومة ضد حكومة رئيس الوزراء رجب

طيب اردوجان. غير أن محاميه قال مطلع هذا الأسبوع: إن القضية لا تستهدف باشبو وحده وإنما أيضا القوات المسلحة التركية وحتى الدولة بالمعنى السياسي.
كان الجيش ينظر الى أردوجان الذي له جذور في الإسلام السياسي وحزب العدالة والتنمية الذي ينتمي إليه بتشكك عميق منذ انتخابه للمرة الأولى عام 2002. ومنذ ذلك الحين كون غالبية ضخمة في البرلمان وأصلح القضاء واستغل سلطته المعززة بالنجاح الاقتصادي لتجريد الجيش من النفوذ
الذي ساعده على تشكيل الحكومات وحلها.
ووصف باشبو القضية بأنها كوميديا تراجيدية حين اعتقل في يناير.
وارتدى حلة سوداء وربطة عنق وكان أول 29 مدعى عليهم يؤكد حضوره أمام هيئة من ثلاثة قضاة. وباشبو هو أعلى رتبة بين مئات العلمانيين الذين يواجهون اتهامات بالتآمر والإرهاب.
وقالت الشرطة: إنها اكتشفت تنظيم ارجينيكون حين عثرت على مخزن أسلحة سري عام 2007 لكن الكثير من الأتراك يشكون في وجوده.
وباشبو شاهد في القضية التي تدور حول حلقة نقاشية جرت عام 2003 يقول ممثلو ادعاء: إنها احتوت على خطط لانقلاب غير أن الجيش يقول إنها كانت مجرد مناورة حربية. ويحاكم نحو 365 شخصا في القضية بينهم قائد متقاعد للجيش الأول.

أهم الاخبار