رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأردن تنفي مرور معدات عسكرية سعودية لدعم المعارضة السورية

عربى وعالمى

الأحد, 18 مارس 2012 16:05
الأردن تنفي مرور معدات عسكرية سعودية لدعم المعارضة السوريةمظاهرات في كولومبيا ضد الأسد تطالب بالحرية لسوريا
كتبت - الهام حداد:

نفت اليوم الحكومة الأردنية تحرك أي معدات عسكرية سعودية للمملكة،  لتسليح الجيش السوري الحر، الذي يقود المعارضة المسلحة ضد نظام الرئيس بشار الأسد، فيما اعتبرت عمَّان أنها غير متعجلة لإعلان افتتاح مخيم للاجئين السوريين على أراضيها.

 

ونفى راكان المجالي المتحدث باسم الحكومة الأردنية صحة ما تناقلته بعض وكالات الأنباء الغربية، نقلاً عن مصدر دبلوماسي عربي  عن تحرك معدات نحو المملكة، وشدد المجالي على أن الخبر لا أساس له من الصحة، وأن الموقف الأردني لم يتغير تجاه الأزمة السورية.

وقال المتحدث: «لن نكون ممراً ولا مقراً لأي شكل من

أشكال العنف والسلاح الموجه ضد سوريا، أو ضد أي بلد عربي».  وجاءت تصريحات المجالي عقب أيام من تأكيد السلطات الأردنية إحباطها لمحاولات تهريب أسلحة من المملكة إلى سوريا، عبر المراكز الحدودية المشتركة بين الدولتين العربيتين.

واعلنت الحكومة العراقية  انها ابلغت ايران بعدم سماحها باستخدام اراضيها واجوائها لمرور اسلحة او مقاتلين الى سوريا، وذلك غداة اعراب واشنطن عن قلقها بشأن نقل اسلحة لقمع الاحتجاجات هناك. وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ ان الحكومة

العراقية تؤكد ان أي شحنات سلاح او ذخيرة من أي طرف او دولة، لم تمر عبر اجواء او حدود العراق الى سوريا وانها لا تسمح بمرور أي شحنات او مقاتلين لأي طرف في سوريا .

من ناحية اخرى ، حذر تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة «الفاو» من أن الأرقام الصادرة عن برنامج الأغذية العالمي تشير إلى وجود 1.4 مليون شخص يواجهون انعدام الأمن الغذائي في سوريا، وذلك بسبب تواجدهم في مناطق الصراع الساخنة، مثل حمص، وحماة، ودمشق، ودرعا وأدلب. وقال التقرير إن أرقام  المتضررين من انعدام الأمن الغذائي في سوريا ترتفع يومياً، خاصةً بين المجموعات الضعيفة من حيث القدرة الشرائية، والتي يصعب التكهن بعددها الكلي، وخصوصاً في الوقت الراهن والأزمات الحالية.

أهم الاخبار