رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الهجرة تهدد آسيا بسبب التغيرات المناخية

عربى وعالمى

الثلاثاء, 13 مارس 2012 14:12
الهجرة تهدد آسيا بسبب التغيرات المناخية
بانكوك - د ب ا :

حذر بنك التنمية الآسيوي اليوم الثلاثاء من أن التغير المناخي سوف يصبح سببا رئيسيا للهجرة هذا القرن فى آسيا، حيث تسببت الكوارث البيئية فى عامي 2010 و2011 في تشرد 42 مليون شخص.

وقال مدير إدارة التنمية المستدامة في البنك بارت إديس: الحقيقة أنه منذ ينايرالعام الماضي تشرد أكثر من 40 مليون شخص بسبب التطورات البيئية الشديدة التأثير مضيفا: هذا يعطينا لمحة عن ما سوف يحدث فى  المستقبل. وقد تشرد نحو 30 مليون شخص

عام 2010 بعضهم بصورة دائمة ويرجع ذلك بصورة أساسية إلى الفيضانات المدمرة فى باكستان والصين.
وأعلن البنك اليوم تقريره بعنوان مواجهة التغير المناخي والهجرة  فى أسيا والباسيفيك الذي يقيّم لأول مرة التأثير المحتمل للتغير المناخي على الهجرة فى أسيا التي تمثل 30 % بالفعل من مهاجري العالم البالغ عددهم 200 مليون مهاجر. ويضم التقرير توصيات للحكومات بشأن كيفية الحد من
تداعيات التغير المناخي على تدفق الهجرة عبر إجراءات التكيف واستراتيجيات تنمية الوعى بالمناخ.
وجاء فى التقرير إن 6 دول من الأكثر عرضة لتداعيات التغير المناخي تقع فى آسيا وهى بنجلاديش والهند ونيبال والفلبين وأفغانستان وميانمار. وصنفت الصين والهند والفلبين على أنها الدول الأكثر إرسالا للمهاجرين فى العالم اذ يبلغ عدد المهاجرين منها 35 و20 و7 مليون مهاجر على التوالي. ودعا البنك الحكومات الى إدراج تأثير التغير المناخي على الهجرة ضمن خططها المستقبلية للتنمية الإجتماعية.
ومن المتوقع أن يرسل العاملون المهاجرون من  شرق آسيا وجنوب آسيا 109 و97 مليار دولار على التوالي إلى بلادهم هذا العام.

أهم الاخبار