رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بوساطة مصرية

التوصل لاتفاق هدنة بين المقاومة وإسرائيل

عربى وعالمى

الثلاثاء, 13 مارس 2012 06:12
التوصل لاتفاق هدنة بين المقاومة وإسرائيل
بوابة الوفد -وكالات

أعلنت مصر التوصل إلى اتفاق تهدئة شامل ومتبادل بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي، بما في ذلك وقف الاغتيالات على أن يبدأ تنفيذه الساعة الواحدة من فجر الثلاثاء، لانهاء اربعة ايام من العنف عبر الحدود، أودى بحياة 25 فلسطينيا.

وقال مصدر مصري مسئول أنه في إطار جهود مصر المتواصلة من أجل وقف العملية العسكرية الاسرائيلية على قطاع غزة ووقف نزيف الدم الفلسطيني. وقد أجرت مصراتصالات مكثفة مع جميع الفصائل الفلسطينية وإسرائيل لهذا الغرض .

وأضاف المصدر ان هذه الاتصالات والمساعي أثمرت عن الاتفاق على إنهاء العمليات الحالية بين الجانبين، وبدء تهدئة شاملة متبادلة بكافة الأركان بما في ذلك وقف الاغتيالات.

ونسبت وسائل اعلام اسرائيلية الي مسئولين اسرائيليين تجديدهم القول بأن السياسة التي دأبت عليها اسرائيل هي "الرد على

التهدئة بتهدئة".

وامتنع متحدث عسكري اسرائيلي عن الادلاء بتعقيب.

وفي وقت سابق، اشارت اسرائيل الي انها لن توقف ما تسميه عمليات "الاستهداف الوقائي" التي تهدف لوقف نيران الصواريخ والهجمات عبر الحدود.

وأبلغ رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اعضاء حزبه الليكود بالبرلمان "سيواصل الجيش الاسرائيلي مهاجمة الارهابيين في غزة بقوة وعزم."

وقال ان الجيش الاسرائيلي مستعد لتوسيع عملياته، وسيواصلها ما دام ذلك ضروريا.

وقال مسئول فلسطيني قريب من المحادثات ان "الفصائل ملتزمة" في اشارة الي جماعة الجهاد الاسلامي ولجان المقاومة الشعبية- التي اطلقتا معظم الصواريخ في احدث جولة من القتال- لكن الجماعتين تنتظران لتريا كيف سيكون رد اسرائيل.

وكانت قيادة حركة المقاومة الاسلامية

(حماس)-التي لم تشارك كوادرها في القتال- قد أكدت يوم الاحد ان مصر تعمل من اجل التوصل لاتفاق لوقف العنف.

ويأتي اتفاق وقف اطلاق النار في اعقاب نداءات من الولايات المتحدة والامم المتحدة وفرنسا والاتحاد الاوروبي والجامعة العربية الي الجانبين لضبط النفس.

وقالت اسرائيل ان نشطاء في غزة اطلقوا حوالي 150 صاروخا على بلدات في جنوب اسرائيل منذ تفجر القتال الجمعة الماضي بعد ان قتلت اسرائيل ناشطا قياديا اتهمته بالتخطيط لمهاجمة اسرائيل.

واصيب ثمانية اسرائيليين بجروح في الهجمات الصاروخية التي اسقط خلالها نظام الدفاع الصاروخي الاسرائيلي "القبة الحديدية" عشرات الصواريخ التي اطلقت من غزة.

ووفقا لمسئولين طبيين، فان 20 من الفلسطينيين الذين قتلوا منذ بدء القتال في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس هم من النشطاء. والخمسة الباقون مدنيون.

واصيب 80 فلسطينيا على الاقل معظمهم مدنيون في العنف. وعرقلت الهجمات الصاروخية سير الحياة العادية في جنوب اسرائيل مما أجبر الكثير من المدارس على اغلاق أبوابها في حين بقي الالاف في منازلهم.

أهم الاخبار