رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طالبان تتوعد بالانتقام لمجزرة افغانستان

عربى وعالمى

الاثنين, 12 مارس 2012 10:13
طالبان تتوعد بالانتقام لمجزرة افغانستانصورة ارشيفية
كابول- ا ف ب :

توعدت حركة طالبان الاثنين بالانتقام للمجزرة التي راح ضحيتها 16 مدنيا افغانيا بينهم نساء واطفال بيد جندي أمريكي في جنوب افغانستان، مؤكدة انها ستضاعف هجماتها ضد "الامريكيين المتوحشين المرضى عقليا".

وكان جندي امريكي اقدم في ساعة مبكرة من صباح الأحد على قتل 16 مدنيا افغانيا بينهم اطفال ونساء ومسنون في ولاية قندهار، معقل طالبان في جنوب افغانستان.
وأعلنت طالبان على موقعها الالكتروني انها "ستنتقم لكل من الشهداء الذين قتلهم المحتلون بطريقة وحشية".
وتابع البيان ان "القسم الاكبر من الضحايا اطفال ابرياء ونساء وشيوخ قتلهم الامريكيون البرابرة الذين سلبوا حياتهم الثمينة بلا رحمة وتلطخت ايديهم بدمائهم".
واعرب الرئيس الامريكي باراك أوباما الأحد عن "حزنه

العميق" للمذبحة التي ووصفها بانها (مفجعة ومذهلة) متعهدا باجراء "تحقيق شامل" من اجل "محاسبة المسئولين".
وتابع بيان حركة طالبان أن "الارهابيين الامريكيين يبحثون عن اعذار لمرتكب هذه الجريمة غير الانسانية من خلال الادعاء (...) انه مريض عقليا".

وختم البيان بالقول "اذا كان مرتكب هذه المجزرة مختل عقليا فعلا فهذا دليل على انحراف اخلاقي جديد للجيش الاميركي لانه يسلح مجانين في افغانستان يستخدمون دون تفكير اسلحتهم ضد افغان عزل".

وكان الرئيس الافغاني حميد كرزاي صرح الأحد في بيان أن "الحكومة سبق ودانت مرارا العمليات التي تجري تحت

اسم الحرب على الارهاب والتي توقع خسائر في صفوف المدنيين. الا انه عندما يقتل افغان عن عمد من قبل قوات اميركية، فهذا يعني اغتيالا وعملا لا يغتفر".

وقال الجنرال ادريان برادشو نائب قائد قوة الحلف الاطلسي (ايساف) "لا يمكنني تفسير الدوافع وراء هذا العمل غير المنطقي لكن ايساف لم تعط موافقتها عليه في اي حال من الاحوال".

وتعتبر المجزرة وهي الاولى من نوعها ضد مدنيين افغان الاحد كارثة بالنسبة الى الحلف الاطلسي وقواته التي باتت تتعرض بشكل اكبر لاطلاق نيران "صديقة" من جنود افغان تقوم بتدريبهم، مما ادى الى انهيار الثقة بين الجانبين.

وأدى عرض تسجيل فيديو في اواسط  يناير على الانترنت يظهر جنودا اميركيين يبولون على جثث افغان، بالاضافة الى قيام جنود اخرين باحراق نسخ من القران في سجن باغرام الاميركي في  فبراير الى تصعيد التوتر بشكل كبير.

أهم الاخبار