رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لأول مرة..خطيب مسجد بغزة يهاجم النظام السوري

عربى وعالمى

الجمعة, 09 مارس 2012 12:56
لأول مرة..خطيب مسجد بغزة يهاجم النظام السوريصورة ارشيفية
غزة- أ ش أ:

هاجم خطيب أحد المساجد بوسط مدينة غزة التي تخضع لسيطرة كاملة من حركة حماس خلال خطبة الجمعة اليوم الجمعة ، النظام السوري بشدة، وذلك في سابقة هي الأولى من نوعها لم تكن تحدث لولا تغير العلاقة بين حركة حماس والنظام السوري ، رغم أن الخطبة كانت عن معاناة المسجد الأقصى ومدينة القدس من الممارسات الإسرائيلية.

وقال خطيب مسجد الفرقان - الذي افتتحه قبل عدة أشهر إسماعيل هنية رئيس حكومة غزة - "اللهم انتقم من بشار الأسد ومن رجاله وزلزل الأرض تحت أقدامهم " ، مؤكدا أن الشعب السوري يحق له حياة كريمة وألا يكون مضطهدا.
وكانت حركة حماس التي يقع مكتبها في دمشق قد تخلت مؤخرا عن موقفها الحيادي تجاه الاحداث الجارية حاليا في سوريا والذي التزمته منذ

تفجر الأوضاع هناك وجاهرت بتضامنها مع الشعب السوري .
وجاءت كلمات رئيس حكومة حماس إسماعيل هنية في الأزهر الشريف قبل أسبوعين مؤشرا على إعلان موقفها وانحيازها لثورة الشعب السوري ضد الرئيس بشار .
وقال المحلل السياسي الفلسطيني الدكتور عبد الستار قاسم لمراسل وكالة أنباء الشرق الاوسط بغزة، إن العلاقة بين حماس ودمشق حاليا متوترة، لكن دمشق لم تطلب من قادة حماس الخروج من البلاد، كما لم تطلب ممن خرج منهم العودة، مضيفا أن النظام السوري حاليا يؤكد على مبدأ المقاومة وأنه معها بغض النظر عما يفعله داخل بلاده .
وكان المهندس عماد العلمي القيادي في حماس قد غادر العاصمة السورية دمشق مؤخرا
وعاد الى قطاع غزة للاستقرار فيها بشكل نهائي ، حيث أوضح القيادي في حماس الدكتور محمود الزهار أن من غادر دمشق من قادة الحركة كان بشكل شخصي .
ورأى قاسم أن حديث خطيب المسجد بمدينة غزة عن النظام السوري قد يكون معبرا عن المزاج العام أو موقف شخصي ، وليس معبرا عن حركة حماس بشكل عام ، رغم أن خطباء المساجد بغزة ، حماس هى من تقوم باختيارهم .
وأشار قاسم إلى أن حركة حماس حاليا تسعى لأن تكون محايدة في الشأن السورى ، لافتا الى وجود نصف مليون فلسطينى فى سوريا قد يدفعون ثمن إعلان المواقف.
جدير بالذكر أن نائب رئيس المكتب السياسى لحركة "حماس" موسى أبو مرزوق قال فى وقت سابق إن مكاتب الحركة فى سوريا موجودة لكن الحضور الاعلامى والسياسى حكمت الظروف أن يكون خارج دمشق ، مضيفا أن حماس مع الشعب السورى وتقف مع طموحاته ونيله مطالبه، لكن حماس ليست ضد النظام ولم تتدخل بالشأن السوري .

أهم الاخبار