رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مسئول: الاعتداء على طهران سيؤدى إلى نتائج كارثية

عربى وعالمى

الخميس, 08 مارس 2012 10:27
مسئول: الاعتداء على طهران سيؤدى إلى نتائج كارثية صورة ارشيفية
طهران - أ ش أ:

أكد نائب وزير الخارجية الايرانى لشئون شمال أفريقيا والشرق الأوسط حسين أمير عبد اللهيان أن الاعتداء على إيران سيؤدي الى نتائج كارثية.

وقال عبد اللهيان ـ فى مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى" اليوم الخميس ـ إنه فى حال شنت إسرائيل أو الدول الغربية هجوما ضد إيران سيتم مواجهته بعنف وقوة.
وأضاف المسئول الايرانى ان التهديد الامريكي الاسرائيلي للجمهورية الإسلامية الايرانية ليس وليد الفترة الحالية، مشيرا إلى أن هذا السيناريو دائم التكرار من قبل أمريكا والكيان الصهيوني.
وأوضح أن الرئيس الأمريكى يخضع لشروط لخوض الانتخابات الأمريكية، وان تصريحات الاخيرة التى تتضمن تهديدات لإيران تصلح للاستهلاك الداخلي الامريكي، حيث تترك أثرا إيجابياعلى نتيجة الانتخابات الامريكية القادمة.
وأشار الدبلوماسى الايرانى الى أن إسرائيل في

أسوأ أحوالها و رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لا يملك القدرة على اتخاذ قرار أو أن يفكر بشكل جدي حتى بتوجيه ضربة إلى ايران، لافتا إلى انه في حال الاقدام بعيد الاحتمال لضرب طهران فالكيان الصهيوني سيواجه عواقب وخيمة وثقيلة وهي نتيجة لأي اعتداء علينا.
وأعرب عبد اللهيان عن اعتقاده بأن ما ذكر على لسان نتنياهو من تهديدات ينبع من الخوف، وليس من قرارهم بضرب إيران، لأنهم الان في أضعف أحوالهم والجمهورية الإسلامية الايرانية في أقوى ظروفها.
وحول الأزمة السورية، قال نائب وزير الخارجية الإيرانى "علاقاتنا مع سوريا علاقات استراتيجية، ننظر لها كدولة مهمة فى محور
المقاومة، وتربطنا بها روابط تاريخية مع الشعب والحكومة تعطينا تصورا جيدا حول طبيعة المجتمع السورى بسبب مواقفه المقاومة للهيمنة الامريكية وللكيان الصهيوني.
ونفى الدبلوماسى الايرانى إرسال سلاح أوعناصر من الجيش الايراني ومن الحرس الثوري لدعم النظام السورى، قائلا " لا نرى حاجة لدعم سوريا بالسلاح او إرساله إليها".
وأكد عبد اللهيان على دعم طهران للشعب السوري، وكذلك إصلاحات الرئيس بشار الاسد، موضحا فى الوقت نفسه ادراك إيران لاهداف واشنطن و إسرائيل في سوريا باعتبارها من اهم دول منطقة الشرق الاوسط.
وقال نائب وزير الخارجية الإيرانى " لن نسمح لأمريكا بأن تسئ الاستفادة من التغييرات في الشرق الاوسط، وتقوم بتغيير اي شئ في سوريا دون إرادة او طلب من الشعب، مؤكدا أن واشنطن لا تريد سوى تأمين مصالحهم وضمان ـمن اسرائيل فقط.
وأضاف "لدينا تقارير دقيقة من سوريا تفيد بأن أمريكا واسرائيل تقف وراء إدخال العشرات من شحنات السلاح إلى الاراضي السورية من حدود مختلفة".

 

أهم الاخبار