رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رومنى يقترب من حسم سباق مرشح الجمهوريين

عربى وعالمى

الخميس, 08 مارس 2012 10:16
رومنى يقترب من حسم سباق مرشح الجمهوريين
نيويورك: السيد موسى واحمد فتحى

حقق "ميت رومنى" فوزاً غالياً فى ست ولايات من بين عشر ولايات جرت فيها الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهورى, والذى من المقرر أن يختار خلال مؤتمره العام الذى سيعقد فى نهاية أغسطس القادم فى ولاية "فلوريدا" من سيخوض السباق الرئاسى ضد الرئيس الحالى "باراك أوباما" والذى سيخوض الانتخابات ممثلاً للحزب الديمقراطى فى نوفمبر المقبل.

وجاءت النتائج النهائية لتؤكد أن "رومنى" هو المرشح الأقرب لنيل ثقة أغلبية الجمهوريين, والأقوى من وجهة نظرهم على منازلة "اوباما" وهزيمته .
ففى ولاية " أوهايو " التى تمتلك 66 مندوباً فاز "رومنى" بعد أن كان "سانتورم" قد تقدم عليه بأكثر من عشرة آلاف صوت فى وقت سابق من ليلة الثلاثاء, و قبل فرز باقى المقاطعات المكتظة بالسكان والتى صوتت بأغلبية كبيرة لــ "رومنى", مما جعله يستعيد الصدارة فى تلك الولاية الكبيرة والتى دائما ما فاز بها من يمثل الجمهوريين فى السباق الرئاسى .
أما فى ولاية أوكلاهوما, ففاز سيناتور بنسلفانيا السابق "ريك سانتوروم" بمندوبيها الـ 43  بعد أن اعتبرها نقطة الانطلاق الأساسية لحركة المحافظين الجدد, وكان موقفه المناهض للإجهاض ورسالته

المؤيدة للقيم العائلية قد أثر كثيراً فى جموع المتحمسين له فى هذه الولاية.
وفى ولاية تينيسي, لم تكن مفاجأة أن فاز "سانتوروم" بمندوبيها الـــ 58 فهى أيضا من ولايات المحافظين الجدد والتى حل فيها "رومنى" فى المركز الثالث فى 2008, من هنا جاءت النتائج كما توقعت استطلاعات الرأى ولذا لم يُجهد "رومنى" نفسه كثيراً فى الدعاية فيها.
ورغم أن الحزب الجمهورى أضاف ولاية أيداهو, وهى من ولايات الشمال الغربى ليكون لهذه المنطقة مشاركة فى تقرير من يكون مرشح الجمهوريين, إلا أن "رومنى" فاز بمندوبيها ال32.
ولم يكن هناك مفاجأة فى فوز "رومنى" بمندوبى ولاية ماساتشوستس الـ 41, فهى الولاية التى شغل منصب الحاكم فيها سابقاً وحصل على ما يقرب من 75 % من أصواتها .
وفى أقصى الشمال فاز "رومنى" أيضاً ب 27 مندوب يمثلون ولاية ألاسكا على الرغم من أن المرشح الوحيد الذى قام بعمل دعاية استمرت أسبوعين  داخل هذه
الولاية كان  "رون بول" الخاسر الأكبر  فى "الثلاثاء الكبير".
ومن أقصى الشمال إلى الجنوب فى ولاية جورجيا وهى الولاية الوحيدة التى حصل "نيوت جينجريتش" على مندوبيها ال 76 و لم يكن ذلك مستغرباً, فهى الولاية التى أكد أنه لا بديل عن الفوز بها فهى ولايته الأصلية التى نشأ ويعيش فيها وهى الولاية الثانية التى يفوز بها بعد فوزه بجارتها كارولينا الجنوبية فى يناير الماضى .

وإلى ولاية داكوتا الشمالية حيث فاز " سانتوروم " ب 28 مندوباً رغم أن "رومنى" فاز بذات الولاية فى 2008, إلا أنه جاء فى المرتبة الثالثة هذه المرة و جاء "بول" فى المرتبة الثانية .
و فى ولاية فيرمونت التى يمثلها 14 مندوباً فاز "رومنى" و لم يكن ذلك غريباً .
وفى فرجينيا لم يستطع "سانتوروم" أو "جنجريتش" جمع العشرة آلاف توقيع المطلوبة لإدراج المرشح فى بطاقة الانتخابات التمهيدية, و تقدم "رومنى" بحصوله على 59 % من الاصوات مقابل 41 % ل "رون بول" ليستحوذ على 49 مندوبا .
وبهذا حصد " ميت رومنى 6 ولايات من بين عشرة جرت فيها الانتخابات التمهيدية وحصل حتى الآن على 415 مندوباً, وتلاه "ريك سانتوروم" بفوزه بــــ 3 ولايات وحصل حتى الآن على 176 مندوباً, وتبعه "نيوت جينجريتش" بفوزه بولايتين حتى الآن حصل منهما على 105 مندوبين و فى المركز الأخير يقبع "رون بول" برصيد 47 مندوباً.
 
 

أهم الاخبار