رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جراح فرنسى: الأوضاع الإنسانية فى حمص "كارثية"

عربى وعالمى

السبت, 03 مارس 2012 12:34
جراح فرنسى: الأوضاع الإنسانية فى حمص كارثية
باريس - أ ش أ

أكد أحد مؤسسى "منظمة أطباء بلا حدود" الجراح الفرنسى جاك بيريه أن الظروف الإنسانية فى حمص السورية "كارثية" حيث تقصف قذائف "الهاون" جميع أنحاء المدينة بشكل مستمر مما أدى إلى تدمير المبانى وانقطاع الكهرباء.

وقال بيريه اليوم السبت بعد عودته منذ أسبوعين من سوريا  إن "المدنيين السوريين يموتون في غرفة عمليات مضاءة بالشموع من جروح كان يسهل علاجها".
وأوضح الجراح الفرنسى انه عمل أثناء تواجده

فى سوريا الى جانب جراحين سوريين في مستشفى مؤقت بالقرب من حي بابا عمرو .
وقال إنه لم يكن بحى بابا عمرو، مضيفا "اذا كنت في هذا الحي (ربما انتهى بي الامر بالموت بالإضافة إلى انه لا يمكنك علاج المصابين في هذا الحي إذ أن الوضع غير محتمل".
وقال بيريه إن اغلب الجرحى الذين عالجهم
من المدنيين الذين أصيبوا بجروح قطعية جراء القصف بقذائف الهاون وأيضا عدد من المقاتلين من الجيش السوري الحر "رغم أن عددهم كان قليلا بالمقارنة مع المدنيين".
وأعرب الجراح الفرنسى عن اعتقاده أن العدد الحالي للقتلى السوريين "أقل من الحقيقة حيث ان هناك من لم يجر التعرف على جثثهم ومن لا يزالون تحت الانقاض".
ووصف الطبيب الفرنسى بأن "الوضع فى حمص السورية يشبه إلى حد كبير مأساة جروزني عاصمة الشيشان الروسية عندما قصفتها القوات الروسية إبان حرب الشيشان الثانية في نهاية التسعينيات من القرن الماضى".

أهم الاخبار