رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

س.مونيتور:اعتذار أوباما أنقذ الأمريكيين بأفغانستان

عربى وعالمى

الجمعة, 02 مارس 2012 20:47
س.مونيتور:اعتذار أوباما أنقذ الأمريكيين بأفغانستان
واشنطن - أ ش أ:

ذكرت صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" الأمريكية، أنه لم تكن هناك شكوك في أن تكون إراقة الدماء إحدى تبعات واقعة حرق نسخ القرآن

الكريم في قاعدة أمريكية بأفغانستان، على الرغم من عدم معرفة السبب، والذي تمثل في التجاهل واللامبالاة من قبل الجنود الأمريكيين.

وأوضحت الصحيفة -في تعليق أوردته على موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة- أن الأفغان ردوا بشكل عنيف على عمليات حرق نسخ القرآن الكريم في الماضي، مشيرة إلى أنه لم يعد خافيا أن أفغانستان تزدحم بالمشاعر المعادية للولايات المتحدة ولأي أجنبي.
وبررت الصحيفة اعتذار الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن واقعة حرق نسخ القرآن

الكريم بقولها إن "مثل هذا الإعتذار يمكن أن يحول دون قتل المزيد من الأمريكيين في أفغانستان".
وأشارت الصحيفة إلى تأكيد بعض المعارضين لسياسة أوباما الخارجية بأنه كان ينبغي أن يصر الرئيس أوباما على أن تحصل الولايات المتحدة على اعتذار رسمي من أفغانستان بسبب مقتل جنود من القوات الأمريكية المرابطة في أفغانستان من قبل جنود أفغان.
وسبق أن اعتذر أوباما في رسالة رسمية إلى نظيره الأفغانى حامد كرزاى للتخفيف من العاصفة التي اجتاحت أفغانستان جراء
هذه الواقعة، وجاء في نص الرسالة التي بعثها أوباما إلى كرزاي "اؤكد لكم أننا سوف نتخذ الخطوات المناسبة لتجنب تكرار هذه المسألة مع محاسبة المسئولين عن هذا الفعل".
وكان المرشح الرئاسي الجمهوري نيوت جينجريتش قد أعرب عن غضبه إزاء اعتذار أوباما للرئيس الأفغاني ، مؤكدا أن أوباما عليه أن يطلب من كرزاي الاعتذار عن مقتل جنود من القوات الأمريكية بدلا من الاعتذار عن حادثة حرق نسخ القرآن، بينما وصف المرشح الجمهوري ريك سانتوروم الاعتذار بأنه "علامة ضعف".
فيما قالت سارة بالين حاكمة ولاية الاسكا الأمريكية السابقة إن أوباما اعتذر عن حادثة حرق نسخ القرآن غير المقصودة في قاعدة أمريكية، وبالتالي جاء الدور على أفغانستان لتعتذر للولايات المتحدة التي تقوم بتدريب الجيش الأفغاني وحمايته عن مقتل اثنين من جنودنا الأمريكيين .

أهم الاخبار