رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ساركوزى: فرنسا ستغلق سفارتها بدمشق

عربى وعالمى

الجمعة, 02 مارس 2012 20:26
ساركوزى: فرنسا ستغلق سفارتها  بدمشق
ا ف ب - بروكسل (ا ف ب) :

أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إثر قمة للاتحاد الأوروبي في بروكسل أن بلاده قررت إغلاق سفارتها في دمشق تعبيرا عن إدانتها "لفضيحة" القمع الذي يمارسه النظام السوري ضد شعبه.

وصرح ساركوزي أمام الصحفيين "قررت مع وزير الخارجية آلان جوبيه إغلاق سفارتنا في سوريا".
وتابع أن "ما يحصل فضيحة. هناك اكثر من ثمانية الاف قتيل (من بينهم) مئات الاطفال وحمص تواجه خطر ان تشطب من الخارطة. هذا امر لا يمكن القبول به ابدا".
وأضاف أن "المجلس (الأوروبي) ندد باشد العبارات بما يحصل في سوريا وليس فقط في مكان وجود اشقائكم (...) لكن هذا الرمز بالتحديد غير مقبول" في اشارة الى اقتحام حي بابا عمرو في حمص.
وقال إن "موقف النظام السوري لم يكن مقبولا ابدا" في ما يتعلق بمحاولات اجلاء الصحافيين الفرنسيين اديت بوفييه ووليام دانييلز اللذين وصلا الى لبنان الخميس.
واكد ساركوزي "ابلغنا المجلس الوطني السوري بدعمنا وقد

اشار اليه المجلس الاوروبي وسنواصل اتخاذ المبادرات في مجلس الامن الدولي لازالة عدد من العراقيل".
وتابع "اؤيد اقامة مناطق انسانية على الحدود السورية على الاقل للسماح باستقبال الهاربين من اضطهاد النظام السوري الذي لا بد ان يرحل".
وردا على سؤال عن امكانية تسليم اسلحة الى المعارضة السورية، قال ساركوزي انه "يؤيد تقديم جرعة اضافية من المساعدة الى الديموقراطيين في سوريا".
لكنه اضاف "لن نفعل شيئا طالما لم يتخذ قرار في مجلس الامن الدولي ومن غير الوارد التحرك بشكل مباشر او غير مباشر طالما ان مجلس الامن لم يحدد الاستقرار القانوني والشروط القانونية لجرعة اضافية سواء في ما يتعلق بالمناطق الانسانية او شحنات الاسلحة للمعارضة او الممرات".
وتابع "في كل مرة تدخلنا في ساحل العاج كما في ليبيا وحاليا
في لبنان جرت مشاورات مسبقة في مجلس الامن، وهو على كل حال القانون الدولي".
وأضاف الرئيس الفرنسي "انه امر مخيب للآمال. ارى عدد الاموات يرتفع والفظائع تتزايد. سنفعل ما بوسعنا لازالة العقبات".
وأكد ساركوزي "آمل ان نتمكن من اجراء مناقشات اكثر هدوءا بشأن الاسرة الدولية وسوريا عندما تصبح بعض الاستحقاقات السياسية وراءنا"، في اشارة الى الانتخابات الرئاسية الروسية التي ستجرى الاحد.
واعرب المتحدث باسم الخارجية السورية جهاد مقدسي عن اسفه لهذا القرار.
وقال لوكالة فرانس برس "انه قرار مؤسف، اتمنى ان تغير السلطات الفرنسية مقاربتها السلبية وان تختار ان تكون جزءا من الحل وليس جزءا من المشكلة، لمساعدة سوريا على تجاوز هذه الازمة الاليمة".
من جهة اخرى، قالت الناشطة في لجان التنسيق المحلية رزان زيتونة ردا على سؤال "من غير المفيد او المبرر اغلاق السفارة في دمشق إذا لم تكن ضمن توجه للدفع نحو اسقاط النظام في وقت قريب".
وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان "نرحب بهذا القرار، ونطالب باقي الدول الاوروبية باتخاذ قرارات مماثلة باقفال سفاراتها في دمشق".
ودعا عبد الرحمن الدول الاوروبية الى "اقفال السفارات السورية التي تحولت الى مراكز للتجسس على نشاط المعارضين السوريين".

 

أهم الاخبار