رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اليمنيون يطالبون بهيكلة الجيش والأمن على أساس وطنى

عربى وعالمى

الجمعة, 02 مارس 2012 18:31
اليمنيون يطالبون بهيكلة الجيش والأمن على أساس وطنى
صنعاء - أ ش أ:

دخلت الثورة فى اليمن اليوم الجمعة مرحلة جديدة من أطوارها، وتصدر عنوان هذه المرحلة مطلب إعادة هيكلة الجيش والأمن على أساس وطني، وإقالة أقارب الرئيس السابق من مناصبهم في المؤسستين العسكرية والأمنية.

وأطلق الثوار اليمنيون على جمعة اليوم شعار "هيكلة الجيش مطلبنا"، فيما يعد مؤشرا على تصعيد ثوري يهدف لممارسة الضغط على الرئيس المنتخب عبدربه منصور هادي للاستجابة لمطالب الثوار بتحقيق بقية أهداف الثورة.
وجمعة اليوم هي أول جمعة بعد انتخاب عبدربه منصور رئيسًا للبلاد في 21 فبراير الماضي، وهو ما يشكل اختبارًا

حقيقيًا للرئيس الجديد، لمدى التزامه بمطالب الشعب الذي منحه ثقته نحو ستة ملايين صوت.
وفيما بدا أن الرئيس هادي يدرك جيدا ما المطلوب منه، أصدر الليلة الماضية عدة قرارات جمهورية من بينها تعيين قائد جديد للمنطقة الجنوبية ومحافظا لعدن.
وتوافد مئات الآلاف إلى شارع الستين في العاصمة صنعاء، للمطالبة بإعادة هيكلة الجيش والأمن على أسس وطنية ومهنية وبعيدا عن المعايير العائلية والقبلية.
كما تظاهر عشرات الآلاف في مدينة ذمار، مؤكدين
ضرورة تحقيق الهدف الثاني من أهداف الثورة السلمية، في إعادة هيكلة القوات المسلحة والأمن على أسس وطنية.
وفى سياق متصل، أعلن أبناء مديرية المقاطرة محافظة لحج، المتواجدون في ساحة التغيير بصنعاء إشهار اتحاد لهم سموه اتحاد أحرار المقاطرة.
من جهته، طالب وزير الدفاع اليمنى فى رسالة مفتوحة وجهها إلى رؤساء وأمناء عموم الأحزاب والتنظيمات السياسية بعدم التدخل في شئون القوات المسلحة وعدم الزج بها في "المهاترات السياسية أو حشرها في قضايا حساسة والعزف على الأوتار المهترئة لمسببات الأزمة الطاحنة التي مرت بها اليمن"، معتبرا أن ذلك يخل بمهامها السيادية وحياديتها ويؤثر على كل ما أنجز حتى الآن من جهود مخلصة تنفيذا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة.

 

أهم الاخبار