رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لأول مرة .. حماس تتخلي عن حيادها تجاه سوريا

عربى وعالمى

السبت, 25 فبراير 2012 08:06
لأول مرة .. حماس تتخلي عن حيادها تجاه سورياإسماعيل هنية
غزة - أ ش أ

أثارت كلمات إسماعيل هنيه رئيس حكومة حماس بغزة في خطبة الجمعة أمس بالجامع الأزهر حول الثورة السورية التساؤلات حول تخلى حماس عن موقفها المحايد والمعلن الذي التزمته تجاه ما يجرى في سوريا منذ تفجر الأوضاع هناك ، فقد حيا هنيهى القيادي البارز في حركة حماس الشعب السوري ، وقال " الشعب السوري البطل الذي يسعى للحرية والديمقراطية والإصلاح ".

ويعد هذا الحديث الصريح عما يجرى في سوريا من أبرز قادة حماس أول إعلان من الحركة بانحيازها للثورة السورية وهو ما يخالف موقفها الدبلوماسي منذ اندلاع الثورة هناك الذي التزمت به نظرا لحساسية موقفها إذ يقع مكتبها الرئيسي في دمشق
حتى الآن بخلاف وجود نصف مليون فلسطيني في سوريا .

وتزامنا مع تصريحات هنيه تحدث القيادي في حماس د. صلاح البردويل أمام تجمع حاشد بمخيم للاجئين في خان يونس جنوب قطاع غزة أمس ، موجها رسالة إلى الشعوب التي لم تتحرر بعد وما زالت دماؤها تنزف يوميا ، وقال البردويل إن حماس تنزف مع كل قطرة دم تراق في سورية .

وتمر حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حاليا بمرحلة من المرونة والانفتاح على الدول العربية دعمها في ذلك الثورات

العربية فى المنطقة ،وزار إسماعيل هنيه رئيس حكومة حماس بغزة 8 دول عربية في عدة أسابيع واستقبل بشكل رسمي في بعضها.

وكشف عضو المكتب السياسي لحركة حماس د.صلاح البردويل إن حركته قدمت النصيحة للقيادة السورية قبل تفجر الأوضاع
وأوصته بالا يتوسع في العامل الامنى وان يشرع في إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وان يدخل تعديلات على الدستور ويجري انتخابات حرة.

وعما إذا كان ما أعلنه إسماعيل هنيه يعد تحولا في موقف حماس تجاه سوريا ،قال الدكتور صلاح البردويل إن رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل نصح القيادة السورية بضرورة إجراء إصلاحات مضيفا أن مشعل كان قد أعلن من قبل ان حماس مع حرية الشعوب وبشكل واضح .

ونبه البردويل إلى انه مهما  كانت العلاقات السياسية بين حماس وسوريا فان هناك دماء غزيرة تراق في سوريا يوميا
وهو ما دفع حركة حماس إلى التحدث عن الأوضاع في سوريا بشكل صريح فالقتلى بالمئات يوميا من الشعب السوي وكل قطر دم سورية عزيزة على حركة حماس.

وعما إذا كان يتوقع رد فعل من سورية على ذلك ،قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس إننا لم نتهجم على القيادة السورية نحن فقط نحذر من لان الدماء السورية عزيزة علينا ولايحق لأحد أن ينكر على حركة حماس أن تعبر عن رأيها أوتعاطفها وإذا
احدث اى شيء فيسكون لكل حدث حديث.

ومن جانبه وصف المحلل السياسي الفلسطيني حسن الكاشف في غزة ما ذكره إسماعيل هنيه بأنه إشارة أولى وحاسمة حول موقف حماس تجاه ما يجرى في سوريا لافتا إلى أن الحركة التزمت الصمت منذ اندلاع الثورة السورية.

وقال الكاشف إن هذه هى المرة الأولى التي تعلن فيها حماس موقفها المؤيد تجاه ما يجري في سوريا وهى إشارة تأتى بعد تحرك بعض قادتها من دمشق مضيفا أن الإخوان المسلمين في سوريا جزء من الثورة السورية .

وانتقد د.عبد الستار قاسم أستاذ العلوم السياسية بجامعة بيرزيت بالضفة الغربية فى تصريحات خاصة حديث هنيه في هذ الأمر وأعرب عن قلقه تجاه نصف مليون فلسطيني يقيمون في سوريا بعد هذا التصريح ،وقال انه من المفروض أن يبقى
الفلسطينيون على الحياد في الدول التي يقيمون فيها مذكرا بما جرى للفلسطينيين بالكويت عندما انحاز بعض القادة الفلسطينيين لصدام حسين في غزوة للكويت.

واعتبر ان ما ذكره هنيه "خطأ " وتخلى عن الدبلوماسية التي التزمت بها حماس منذ بدء الأحداث في سوريا ، ورأى أن هنيه لن
يقدم على إعلان هذا التصريح العلني مما يجري في سوريا إلا إذا هناك اتصالات بين قادة حماس لإعلان ذلك.




 

أهم الاخبار