رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اليونان تطلق عرضا لخطة إعادة هيكلة الديون

عربى وعالمى

الجمعة, 24 فبراير 2012 22:05
اليونان تطلق عرضا لخطة إعادة هيكلة الديون
اثينا - (شينخوا)

أطلقت اليونان اليوم (الجمعة) عرضا عاما لخطة إعادة هيكلة الديون التي تتوقع إلغاء 107 مليارات يورو (144، 23 مليار دولار أمريكي) مستحقة للقطاع الخاص في إطار الجهود لمعالجة أزمة الديون في البلاد.

    أصدرت وزارة المالية اليونانية الإعلان عقب اجتماع لمجلس الوزراء الذي وافق على شروط الدعوة التى توجه إلى حاملي سندات الحكومة اليونانية من القطاع الخاص.
    ويقول بيان الحكومة إن "السندات المطلوب مشاركتها في خطة تدخل القطاع الخاص تصل قيمتها الاسمية البارزة المجمعة إلى 206 مليارات يورو تقريبا".
    وبموجب خطة مبادلة السندات، يقبل حائزو السندات الخاصة طوعيا خسارة 33,5 بالمائة من القيمة الاسمية للسندات التي بحوزتهم مقابل سندات جديدة مع مدة استحقاق أطول وسعر فائدة أقل.
    وبحسب الإعلان، يحصل الدائنون من القطاع

الخاص في المقابل على سندات حكومية يونانية جديدة بقيمة اسمية تصل إلى 31,5 بالمائة من قيمة السندات الحالية لديهم.
    كما يحصلون على سندات مدتها عامين من آلية الاستقرار المالي الأوروبية بقيمة اسمية تعادل 15 بالمائة من اجمالي قيمة السندات التى يتم تبادلها ، واوراق مالية منفصلة مرتبطة باجمالي الناتج المحلي تصدرها الحكومة اليونانية بقيمة رمزية تعادل القيمة الأسمية للسندات الجديدة لدى كل من حاملي السندات.
    وسيرتبط حاملو السندات الذين لايزالون مترددين للموافقة على الخسائر بشكل طوعي بشروط الإجراء الجماعي المتضمن فى الصفقة.
    واعرب المسئولون اليونانيون عن املهم في ان تكتمل هذه العملية فى منتصف مارس،
عندما يكون على اثينا سداد سندات قيمتها 14,5 مليار يورو.
    ويرتبط برنامج تدخل القطاع الخاص بشكل وثيق بحزمة الانقاذ لليونان البالغ قيمتها 130 مليار يورو ، وهي الثانية المقرر الافراج عنها للدولة المثقلة بالديون فى عامين، لتجنب افلاس مدمر.
    وقال رئيس الوزراء اليوناني لوكاس باباديموس خلال اجتماع لمجلس الوزراء اليوم الجمعة ، ان "جهودا جبارة تبذل لانهاء جميع الاجراءات المطلوبة لتنفيذ خطة تدخل القطاع الخاص واتفاقية حزمة الانقاذ لضمان المزيد من المساعدات المالية الحيوية لليونان".
    وينبغي على اليونان ان تصدق على سلسلة من مشاريع القوانين من بينها خطة تقشف جديدة مؤلمة وحملة الاصلاح التي تعهدت بها للنظراء الاوروبيين وقادة صندوق النقد الدولي مقابل قروض انقاذ جديدة بعدة مليارات اليورو، وذلك بحلول قمة الاتحاد الاوروبي المقرر لها الاول من مارس في بروكسل.
    وذكرت مصادر حكومية ان باباديموس اجرى محادثة تليفونية بعد ظهر اليوم الجمعة مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل بخصوص البرنامج قبيل اجتماع الاتحاد الاوروبي.

أهم الاخبار