رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى يونيو القادم

الجنائية الدولية تحيل ملف "البشير"لمجلس الأمن

عربى وعالمى

الأحد, 19 فبراير 2012 14:55
الجنائية الدولية تحيل ملف البشيرلمجلس الأمن الرئيس السودانى عمر البشير
كتبت - سحررمضان:

أعلنت اليوم الجامبية "فاتو بينسودا"، المدعي العام الجديد للمحكمة الجنائية الدولية فى لاهاى، اعتزامها احالة ملف السودان مرة أخرى لمجلس الأمن في يونيو القادم لاتخاذ الخطوات الكفيلة باعتقال الرئيس السودانى عمر البشير،

نافية فى ذات الوقت عدم وجود قائمة تضم (51) سودانياً مطلوبين للعدالة، مشيرة الى إمكانية إضافة أسماء أخرى للأربعة المطلوبين حالياً.

وقالت "بينسودا" خلال محاضرة لها بجامعة ملبورن، إن نشاط المحكمة متواصل في دارفور، وستوجه تهمًا جديدة حسب الأدلة، مشيرة الى ان اختصاص المحكمة في السودان لا يتجاوز اقليم دارفور حسب قرار مجلس الأمن، ولا يمكن أن تنظر المحكمة أي قضايا جديدة في مناطق أخرى من السودان ما لم تحصل على تفويض من مجلس الأمن الدولي.

وكشفت مصادر سودانية عن ان الكونجرس الأمريكي أصدر قرارًا بإيقاف تمويل المنظمات التي

كانت تعمل ضد قضية دارفور وتروج لها بالأكاذيب بمزاعم وجود إبادة بدارفور وفي مقدمتها تحالف منظمات «أنقذوا دارفور» ومنظمة «كفاية» الأمريكية التي يرأسها برندر جاست. واكد مصدر دبلوماسي لصحيفة "الانتباهة" أن مجموعة من متمردي تحالف "كاودا" اجتمعوا خلال الأسابيع الماضية بجمعيات ومنظمات المجتمع المدني اليهودية والمسيحية بواشنطن للترويج لمزاعم الأزمة الإنسانية في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، وقال المصدر إن المجموعات التقت جماعات الضغط المعادية للخرطوم لإصدار تقارير عن عمليات إبادة ووجود مقابر جماعية بجنوب كردفان، مشيرا الى أنها محاولة لإحداث ضجة إعلامية تدفع باتجاه تبني خيار التدخل الدولي تحت شعارات إنسانية في السودان. ويزور برينستن ليمان، المبعوث الخاص للرئيس باراك
اوباما السودان حاليا بعد دعوات امريكية لتقديم مساعدة انسانية الى ولايات تشهد اعمال عنف.

كما بدأت مستشارة وزيرة الخارجية الأمريكية لشئون العالم الإسلامي فرح بانديس الباكستانية الأصل زيارة هي الأولى من نوعها للخرطوم  لاجراء مباحثات مع وزارة الإرشاد والأوقاف ، وتأتى الزيارة في إطار الحوار الإسلامي والفهم الأكبر للحكم الإسلامي في خطوة درجت واشنطن على الاهتمام بها مؤخرًا.

وفى سياق سودانى متصل، أطلق تحالف قوي المعارضة السودانية، نداءً انسانياً لتوفير الغذاء والسكن لطلاب جامعة الخرطوم وطالب باستئناف الدراسة والتصدي لما اسماه مخطط اغلاق الجامعات، واتهم ممثل الحزب الشيوعي بقوي الاجماع "صديق يوسف" الحكومة السودانية بالعمل علي استمرار اغلاق الجامعة وتجميد العام الدراسي فيها، وادان تصرفات السلطات وادارة الصندوق القومي لطلاب،تجاه اخلاء الداخليات. وكشف نائب رئيس المؤتمر الوطني بالخرطوم،الدكتور محمد مندور المهدي أن الأحزاب السياسية ترغب في إثارة البلبلة وسط طلاب الجامعات واوضح  أن ما حدث من قبل الأحزاب السياسية المعارضة بجامعة الخرطوم يعبر عن سوء نية مبيتة لإحداث التوتر في العاصمة.

 

كلام صورة: البشير

أهم الاخبار