رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزيرة بريطانية مسلمة تحذر بلادها من العلمانية المتشددة

عربى وعالمى

الثلاثاء, 14 فبراير 2012 15:01
وزيرة بريطانية مسلمة تحذر بلادها من العلمانية المتشددة
لندن, بريطانيا, - يو بي أي:

حذّرت البارونة سعيدة وارسي، أول امرأة مسلمة تشغل منصباً وزارياً في تاريخ بريطانيا، من أن بلادها تواجه تهديداً متزايداً من قبل العلمانيين المتشددين.

وكتبت البارونة وارسي في مقال بصحيفة بريطانية اليوم الثلاثاء أن الدين يجري تحييده وتهميشه والتقليل من منزلته في المجال العام، وتحتاج أوروبا لأن تصبح أكثر ثقة وراحة حيال دينها المسيحي.
وقالت إنها ستسلط الضوء على هذه المسألة في خطاب تلقيه في الفاتيكان في وقت لاحق، وتجادل فيه بأن إنشاء مجتمع أكثر عدلاً يتطلب جعل الناس

يمتلكون شعوراً أقوى بشأن هويتهم الدينية وأكثر ثقة في عقائدهم، وهذا يعني من الناحية العملية ألا يتخلى الأفراد عن معتقداتهم وألا تنكر الدول تراثها الديني.
وأضافت البارونة وارسي لا يمكن ولا ينبغي إستخراج هذه الأسس المسيحية من تطور دولنا أكثر مما تستطيع أو محو الأبراج من المناظر الطبيعية فيها، بعد أن صار تحكم العلمانية المتشددة بالمجتمع يظهر من خلال عدد من الأمور، بما في
ذلك عدم عرض الرموز الدينية أو إرتدائها في المباني الحكومية، ورفض الدولة تمويل المدارس الدينية، وتهميش الدين وتحييد دوره في المجال العام.
وقارنت البارونة وارسي بين التعصّب الديني والأنظمة الشمولية، والتي قالت إنها تحرم الناس من الحق في الحصول على الهوية الدينية جرّاء خشيتها من مفهوم تعدد الهويات.
وستقوم البارونة وارسي بزيارة الفاتيكان ضمن وفد يضم 7 وزراء بريطانيين بمناسبة مرور 30 عاماً على إقامة المملكة المتحدة علاقات دبلوماسية مع الكرسي الرسولي.
وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عيّن سعيدة وارسي المتحدرة من أصول باكستانية، وزيرة من دون حقيبة في حكومته الإئتلافية ورئيسة لحزب المحافظين الذي يتزعمه، وذلك في مايو 2010.

أهم الاخبار