رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

احراق مبان ونهب محلات بأثينا قبل التصويت على خطة الديون

عربى وعالمى

الاثنين, 13 فبراير 2012 00:44
احراق مبان ونهب محلات بأثينا قبل التصويت على خطة الديون
أثينا- (شينخوا):

 اندلعت اعمال شغب في وسط اثينا الليلة حيث تم احراق عدة مبان وافرع للبنوك ونهب محلات، قبل وقت قصير من تصويت البرلمان على صفقة مساعدات دولية حيوية تجنب اليونان انهيارا ماليا في مارس.

    وقد أدان العديد من أعضاء بالبرلمان من جميع الأحزاب بشدة أعمال العنف، فيما نقلت قنوات التلفزيون المحلي لقطات لمبان تاريخية ، ودور للسينما ، ومكاتب تلتهمها النيران. ولم ترد أنباء عن حصار أشخاص بداخلها.

    وقال عمدة أثينا يورجوس كامينيس في تصريحات لوسائل الإعلام اليونانية، أن الشرطة منعت مثيري شغب

مجهولين من اقتحام مجلس المدينة ، واعرب عن غضبه إزاء اعمال  التخريب الجارية للممتلكات العامة والخاصة.

   وبحسب مصادر الشرطة ووسائل الإعلام المحلية، اصيب عشرات الاشخاص بجروح طفيفة خلال اشتباكات واسعة بين محتجين ملثمين والشرطة.

   تعد الاشتباكات الاسوأ منذ عدة شهور ، والتي اندلعت في نهاية مظاهرة حاشدة ضد التقشف نظمتها نقابات العمال والاحزاب اليسارية امام البرلمان، فيما نشرت السلطات نحو خمسة الاف من عناصر الشرطة في اثينا.

   ووقعت حوادث طفيفة في مدن يونانية اخرى حيث هاجم المحتجون مكاتب الساسة المحليين ، واشتبكوا مع شرطة مكافحة الشغب.

   وبالرغم من صور "الفوضى" ، يتوقع أن يصدق المشرعون اليونانيون في الساعات الأولى من غد الاثنين على الاتفاقية ، التي تمهد السبيل للافراج عن حزمة قروض انقاذ بمليارات اليورو لليونان في الاسابيع المقبلة.

   أثارت الجولة الجديدة من سياسات التقشف المؤلمة الملحقة بالصفقة تحت ضغط  الدائنين الغضب وسط المواطنين اليونانيين العاديين الذين يناضلون وسط معدل بطالة مرتفع بشكل قياسى ، وكساد ثقيل منذ اّخر 2009، عندما بدأت ازمة الديون.

   وحذر مسئولون من ان افلاس اليونان يمكن أن يسبب ثورة اجتماعية في البلاد ، وزعزعة استقرار منطقة اليورو بأسرها

أهم الاخبار