رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤتمر دولى فى الدوحة يبحث العنف ضد المرأة

عربى وعالمى

الأحد, 12 فبراير 2012 16:35
مؤتمر دولى فى الدوحة يبحث العنف ضد المرأة
الدوحة - ا ف ب:

بدأت اليوم الاحد في الدوحة اعمال الاجتماع الوزاري الثالث لدول حركة عدم الانحياز المعني بالنهوض بالمرأة، وعلى رأس أولوياته مقاومة العنف ضد المرأة وتعزيز حقوقها الاجتماعية والاقتصادية.

وقال الشيخ أحمد بن محمد بن جبر آل ثاني مساعد وزير الخارجية القطري لشئون التعاون الدولي في افتتاح الاجتماع "لا تزال ظاهرة العنف وبكافة أشكاله آفة تعاني منها النساء في أنحاء مختلفة من العالم".
وأوضح في كلمته امام كبار مسؤولي بلدان حركة عدم الانحياز ان احد الأهداف التى ينظر فيها الاجتماع هو التوصل الى وجود عالم خال من كافة اشكال العنف ضد المرأة.
ودعا جميع البلدان لأن يكون لديها بحلول 2015 قوانين قوية وخطط عمل متعددة القطاعات، فضلا عن التدابير الوقائية للتصدي للعنف ضد المرأة.
ويحضر الاجتماع الذي يدوم ثلاثة أيام نحو 500 شخصية يمثلون أكثر من 80 دولة عضو في حركة عدم الانحياز.
ومن المتوقع ان تتضمن الوثيقة الختامية للدوحة تسعة عناوين رئيسية تتمحور حول تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة اقتصاديا من أجل تعزيز مشاركتها الكاملة والفعالة في المجتمع.
من جانبه، شدد السفير ماجد عبدالفتاح عبدالعزيز مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، رئيس مكتب تنسيق

حركة عدم الانحياز، فى كلمته بالجلسة الافتتاحية على أهمية التزام الجميع بالمساواة بين الجنسين.
ودعا الى تعزيز مشاركة المرأة فى شتى ميادين الحياة على جميع المستويات المحلية والاقليمية والدولية فضلا عن اهمية القضاء على شتى أنواع التمييز ضدها وضرورة توفير مختلف اوجه الرعاية الصحية والتعليمية والتربوية لها.
ولفت مندوب مصر الدائم لدى الامم المتحدة، الى ان الازمة الاقتصادية والاجتماعية التى يشهدها العالم وغيرها من المشكلات مثل التغير المناخي والجريمة المنظمة لها تاثيرات جانبية على المرأة.
ويعقد اجتماع الدوحة الثالث لدول حركة عدم الانحياز المعنى بالنهوض بالمرأة بعد الاجتماع الاول فى ماليزيا عام 2005 والذي ركز على العولمة والنهوض بالمرأة، في حين عقد الاجتماع الثاني فى جواتيمالا سنة 2009 وركز على تنفيذ الدول للاهداف الانمائية للالفية.

أهم الاخبار