رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقرير هولندى يتهم "العسكرى" بالتورط ببورسعيد

عربى وعالمى

الاثنين, 06 فبراير 2012 17:55
تقرير هولندى يتهم العسكرى بالتورط ببورسعيد
كتبت ـ فكرية أحمد:

وجه تقرير بإذاعة «ار تى ال» الهولندية أصابع الاتهام إلى المجلس العسكرى بالتورط فى احداث بورسعيد، وقال إن هذه الأحداث لا يمكن ان يقوم بها مجرد مجموعات من مشجعى الكرة،

بل هو عمل منظم وواعٍ لا يمكن ان يكون قد حدث بصورة عشوائية، بل من قام به النظام العسكرى، لأن الأحداث كانت منظمة وتمت بوعى واضح.

وذكر موقع هولندا «هولندا اليوم» الذى نشر أيضًا التقرير، ان «سمسار لاعبى الكرة الهولندى»  تون بلوندر قد أكد أيضًا ان هذه الأحداث تم وضعها من قبل الجيش، لأن الأهلى يتمتع بشعبية كبيرة، على غرار نادى فينورد الهولندى، وللأهلى ملايين المشجعين فى أنحاء البلاد فى الخارج

والداخل، وهؤلاء خرجوا للتحرير للمطالبة باسقاط نظام مبارك، ويتمتع جمهور الأهلى بالوعى، بصورة لا يمكن معها التسبب فى المجزرة بإثارة غضب مشجعى المصرى، فما حدث توجد أصابع الجيش فيه بقوة، بجانب وجود أصابع ضعيفة للشرطة  لا يمكن الوصول إليها.

واضاف التقرير ان الجمهور المصرى لو كان فريقه هو المنهزم أمام المصرى، لكان من المقبول ان يقوم بغضب وأعمال عنف، ولكن فريقه هو المنتصر، لذا لا يمكن ان يمارس أعمال شغب وقتل، وأورد التقرير اتصالا تم بين سمسار اللاعبين تون بلوندر ومع كل من اللاعبين شريف

اكرامى وحسام غالى، وأكد كل منهما انه بخير، وقد تعرضا لبعض الركلات والكدمات، لكنهما لم ينقلا للمستشفى، وانهما اصيبا بالصدمة والذهول لما حدث.

واكد التقرير ان ما حدث فى بورسعيد يمكن ان يتكرر فى القاهرة فى أى لحظة، وان يتم ذلك ايضا بصورة متعمدة، فمصر الآن مشتعلة نيران بسبب الغضب، وقال رويل خريديتس مراسل الاذاعة الهولندية فى القاهرة ضمن التقرير إن الشعب المصرى يعيش الآن نظريات المؤامرة، واصبحت هذه النظريات متفشية بين الشعب بصورة واسعة، واللافت للنظر انه كما لم يتدخل الأمن لإنقاذ جمهور الأهلى فى بورسعيد، رغم كونه النواة الصلبة التى يعتمد عليها شعب مصر فى الأمن والحماية، لا يتدخل أيضًا الأمن فى الأحداث الأحرى لمنع أعمال الشغب والعنف، وان كارثة ستاد بورسعيد تعد أكبر الكوارث في تاريخ كرة القدم، وأكبر من عدد ضحايا القمع إبان الثورة.

أهم الاخبار