رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ترقب وحذر أمنى شديد فى الانتخابات الكويتية

عربى وعالمى

الأربعاء, 01 فبراير 2012 10:59
ترقب وحذر أمنى شديد فى الانتخابات الكويتية صورة أرشيفية
رسالة الكويت – عبد المنعم السيسي :

وسط حالة من الترقب والحذر الشديد تجرى الانتخابات البرلمانية الكويتية في ظل توتر شديد واقتحامات لقنوات فضائية وحرق لمقار انتخابية وتهديدات شديدة اللهجة وتعدي بالألفاظ بين عدد من المرشحين.

وفض أمس تجمهر لإحدى القبائل بالقوة أمام مبنى التليفزيون  بينما خرج المتجمهرون الذين تمكنوا من اقتحام المبنى على دفعات، ونقل بعض المصابين من أفراد القوات الخاصة والمتجمهرين بسيارات إسعاف إلى المستشفى وانقطع بث التليفزيون عن الإرسال تماماً.
واستمرت الاشتباكات بين المتجمهرين والقوات الخاصة خارج المبنى حتى الساعات الاولى من فجر اليوم الاربعاء وقبيل 24 ساعة من إجراء الانتخابات .

وأكدت مصادر إصابة حوالي 30 شخصا من المتجمهرين ورجال الأمن، كما أكدت سيطرة القوات الخاصة على الأوضاع خارج المبنى وتفريغ المتظاهرين بالخارج.
وجاء ذلك بعد أن أبدى المرشح د. فيصل المسلم استعداده لمناظرة المرشح نبيل الفضل والمعروف عنه

خصومته الشديدة له . وجاءت هذه الاحداث عشية حرق المقر الانتخابي للمرشح محمد الجويهيل بعد أن تطاول على أحد أبناء قبيلة المطيري .
وبشكل عاجل التقى أمير الكويت عددا من أبناء القبائل وناقش معهم سبل تهدئة الاوضاع على الساحة الانتخابية وأعلن الديوان الاميري في بيان له ضرورة محاسبة كل من ساهم أو حرض على افتعال تلك الأحداث المؤسفة وتفاعلت الساحة السياسية والشعبية والاعلامية مع تلك الأحداث وأصدر شيخ قبيلة الهواجر بياناً أكد فيه ان ما أثير في الندوة وما حصل بها من تعد سافر وتلفظ على قبيلة مطير أمر غير مقبول ولا تتحمله الأنفس ولا تطيقه الرجال فللناس كرامات لا يجوز المساس بها مهما
كانت المبررات ولا يجب أن تكون مادة لأي برنامج انتخابي . وعلى المستوى الحكومي كثف الحكومة الكويتية من استعداداتها لإجراء الانتخابات بكل حرية ونزاهة حيث جددت الحكومة الكويتية حرصها الشديد على إجرائها بعيدا عن اي تدخل ومنح الفرصة كاملة لكافة وسائل الاعلام المحلية والعربية والعالمية التي ستغطي الانتخابات التحرك بكل حرية دون أي قيود .
وتوقع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ان يشارك الشعب الكويتي بقوة لاختيار ممثليه في هذه المرحلة المهمة،.
وأكــــد الخالد توفــير كافـــــة سبل الراحة للإعلاميين المتواجدين في الكويت لتغطية الانتخابات، مشيرا إلى عدم وضع محظورات في تغطيتهم الانتخابية، مشيرا إلى أن الأمر متروك إليهم بالاتـــــصال والالتقاء مع من يشاؤون من المشاركين في العمــلية الانتخابية ولهم أن ينقلوا بكل حرية ما يشاهدونه وأن يكونوا مراقبين لهذه العملية الديمقراطية.
ويتنافس المرشحون على خمسين مقعدا ويمثلون عددا من التيارات السياسية والدينية والمستقلة .. ويرى المراقبون ان نسبة التغيير في هذه الانتخابات قد تصل الى اكثر من 60 في المائة من تشكيلة المجلس السابق .

أهم الاخبار