رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"زعيم عراقى" يدعو للهدوء فى الخلاف مع تركيا

عربى وعالمى

الخميس, 26 يناير 2012 17:36
زعيم عراقى يدعو للهدوء فى الخلاف مع تركياالزعيم الشيعي العراقي عمار الحكيم
انقرة- اف ب:

 دعا الزعيم الشيعي العراقي عمار الحكيم اليوم الخميس، الى الهدوء في الخلاف بين بلاده وتركيا، مؤكدا ان العلاقات الثنائية يجب ألا تعكرها الاتهامات المتبادلة.

وقال الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي: عقب مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو إن العلاقات القوية والودية بين تركيا والعراق لا يمكن ان تكدرها امور سياسية يومية لا يمكن ان نسمح بذلك.
وقال: نحن بحاجة الى علاقات تقوي روابط الصداقة بيننا.
وكان المجلس الاعلى الاسلامي العراقي، وهو حزب شيعي سياسي يشغل 9 مقاعد في البرلمان العراقي المؤلف من 325 مقعدا، قد تأسس في ايران في العام 1982  بعد فرار عبد العزيز الحكيم والد عمار، وشقيقه

اية الله محمد باقر الحكيم من العراق خلال الحرب الايرانية العراقية.
وتأتي تصريحات الحكيم فيما تبادل الطرفان التركي والعراقي الاتهامات خلال الاسابيع الاخيرة، بسبب الازمة السياسية التي ادت الى توترات طائفية في العراق.
واثار رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان غضب نظيره العراقي نوري المالكي عندما اتصل به هاتفيا في 10 يناير لمناقشة الازمة مع نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي المتهم بإدارة فرقة قتل.
وحذر اردوغان القادة العراقيين من تصعيد التوترات الطائفية، فيما اتهم اردوغان انقرة بالتدخل في شئون العراق الداخلية، واستدعى كل بلد سفير البلد الاخرى للاحتجاج
على تلك التصريحات.
وقال داود اوغلو في المؤتمر الصحفي مع الحكيم: لم تتبنَ تركيا مطلقا نهجا يقوم على الاتنية او الطائفية.
واضاف: لقد اتفقنا على ان نتحد في وجه أي محاولات لتقسيم منطقتنا على اسس اتنية، وآمل ان يتجاوز العراق هذه الايام الحرجة وان يصبح واحدا من الدول الرائدة لحقبة جديدة في المنطقة.
ومنذ اكتمال الانسحاب الامريكي من البلاد في ديسمبر، يعيش العراق على وقع ازمة سياسية حادة على خلفية إصدار مذكرة توقيف بحق الهاشمي.
كما ان ائتلاف العراقية الذي تدعمه شخصيات سنية بارزة بينها الهاشمي، اعلن مقاطعته جلسات البرلمان 81 نائبا من بين 325 والحكومة تسعة وزراء، احتجاجا على ما يرى انه تهميش سياسي.
والخميس دعا الحكيم العراقية الى العودة الى البرلمان كممثل سياسي للشعب العراقي.
ومن المقرر ان يلتقي الحكيم مع الرئيس التركي عبد الله غول ورئيس الوزراء في وقت لاحق من الخميس.

أهم الاخبار