رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تركيا تشن هجوما إعلاميا على فرنسا.. وأردوغان "يهدئ اللعب"

عربى وعالمى

الثلاثاء, 24 يناير 2012 19:11
تركيا تشن هجوما إعلاميا على فرنسا.. وأردوغان يهدئ اللعب
كتبت - نرمين حسن:

قرر رجب طيب أردوغان رئيس وزراء تركيا تهدئة الأوضاع مع فرنسا فى خطابه الذى ألقاه صباح اليوم أمام أعضاء حزبه من نواب البرلمان فى لقائه الأسبوعى معهم ولم يأت على ذكر فرنسا سوى فى معرض حديثه لكنه ركز خطابه على الصراع بين السنة والشيعة فى العراق وآثاره على تركيا ومصرع المهربين الأكراد.

أعلن أردوغان عن فرض عقوبات جديدة على فرنسا لكن تدريجيا مع إقرار مجلس الشيوخ الفرنسى لقانون الإبادة الجماعية للأرمن . ووصف فرنسا بأنها ذات عقلية عنصرية وتبنيها للقانون يدل على عمليات التمييز. وأكد أن عمليات الضغط بدأت مع البرلمانيين الفرنسيين

ليحاولوا الحصول على موافقة المجلس الدستورى الذى يضم 60 عضوا منتخبا يمكنهم الاعتراض أو الموافقة على الأمر خلال عشرة أيام لتفعيل القانون المقترح .
وإذا كانت العلاقات الفرنسية التركية قد تتأثر على المدى الطويل بل قد تتلف تماما خاصة فى مجال التعاون الدبلوماسى على مستوى الشرق الأوسط لكن يبدو أن الآثار السلبية للغضب التركى على المدى القريب محدودة . وذكرت صحيفة لو فيجارو أن القضية لا تزال آثارها قاصرة على المستوى العاطفى فالصحف التركية تناغمت فى ردود
أفعالها تجاه فرنسا .
فقد تصدر صحيفة "فاتان" (الوطن) اليومية الأكثر شهرة فى تركيا, عنوانا يقول "فرنسا اختشى". أما صحيفة "سوزكو" فقد وضعت رسما للرئيس الفرنسى ساركوزى بأذنين طويلين مدببين كتب عليها أن اسمه فى الأصل الشيطان . أما كتاب المقالات فقد قدموا مقطوعة موسيقية متناغمة فى انتقاد الأوضاع الفرنسية .
واتهم فاروق سيليك وزير العمل التركى, الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى بأنه رجل يذبح التاريخ . واعتبر أحمد دافيتوجلو وزير خارجية تركيا ، أن القانون يمثل عودة لمحاكم التفتيش إلى فرنسا .
يذكر أن أنقرة قررت تجميد العلاقات السياسية والأقتصادية مع باريس عقب الأعلان عن طرح مشروع قانون الأعتراف بالأبادة الجماعية للشعب الأرمنى . ويقضى القانون بحبس كل من ينكر عملية الأبادة لمدة عام  تغريمه 45 ألف يورو .

شاهد الفيديو:

أهم الاخبار