رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تراجع حاد في حركة شحن السفن الإيرانية والإسرائيلية بقناة السويس

عربى وعالمى

الاثنين, 23 يناير 2012 10:15
تراجع حاد في حركة شحن السفن الإيرانية والإسرائيلية بقناة السويس
بوابة الوفد: صحف

أظهرت إحصاءات رسمية صادرة عن هيئة قناة السويس تراجعا حادا في أعداد وحمولات السفن الإيرانية والإسرائيلية المارة بالقناة خلال العام الماضي، بسبب التوترات السياسية في المنطقة.

وأشارت الإحصاءات إلى تراجع أعداد السفن الإيرانية المارة بالقناة خلال العام الماضي بنسبة 87.6 في المائة مقارنة بالعام قبل الماضي، فيما تراجعت حمولاتها بنسبة 88.9 في المائة.
وبلغ إجمالي عدد السفن الإيرانية المارة العام الماضي نحو 14 سفينة فقط مقابل 113 سفينة العام قبل الماضي بتراجع بلغ 99 سفينة، فيما بلغ إجمالي الحمولات 283 ألف طن، مقابل مليونين و554 ألف طن العام قبل الماضي بتراجع مليونين و271 ألف طن.
وأرجع مسؤول بهيئة قناة السويس الانخفاض الملحوظ في حركة شحن البضائع الإيرانية إلى التوترات السياسية بين

إيران والولايات المتحدة الأميركية ودول أوروبية نتيجة تعزيز إيران من قدرات برنامجها النووي، واتباع إيران سياسة اقتصادية جديدة بتوزيع بعض صادراتها ووارداتها السلعية والنفطية مع الدول الأخرى، خاصة دول جنوب شرقي آسيا والصين، وهذه الدول تقع في طرق ملاحية لا تستخدم قناة السويس.
وتحتل إيران المركز التاسع بين حمولات أكبر عشر دول واقعة جنوب قناة السويس بنسبة 3.5 في المائة. ويعتبر البترول والمعادن المصنوعة أهم صادرات إيران المارة عبر قناة السويس، فيما تعتبر أهم وارداتها المارة الكيماويات والحبوب والخامات والمعادن والأسمدة.
وتراجعت أيضا أعداد السفن الإسرائيلية المارة بالقناة خلال العام الماضي بنسبة بلغت
53.3 في المائة، فيما تراجعت حمولاتها بنسبة 91 في المائة.
وكشفت الإحصاءات عن أن إجمالي عدد السفن الإسرائيلية المارة بلغ 7 سفن مقابل 15 سفينة خلال العام قبل الماضي، فيما بلغ إجمالي الحمولات 15 ألف طن مقابل 166 ألف طن خلال العام قبل الماضي.
وترجع قناة السويس هذا التراجع إلى لجوء بعض السفن الإسرائيلية إلى استخدام أعلام لدول أخرى بسبب الأوضاع السياسية في المنطقة وتعامل البحارة بجفاء شديد مع هذه السفن.
وبدأت إسرائيل في استخدام قناة السويس المصرية عقب توقيع اتفاق السلام بينها وبين مصر عام 1979 وكانت أول سفينة إسرائيلية عبرت قناة السويس في مايو (أيار) عام 1979 رغم إعادة فتح القناة للملاحة في عام 1975.
واضطرت السفن الإسرائيلية طوال سنوات الحرب مع مصر إلى الدوران حول أفريقيا إذا ما أرادت أن تبحر من ميناء إيلات على البحر الأحمر إلى ميناء أسدود الإسرائيلي أيضا على البحر المتوسط.
نقلا عن صحيفة الشرق الاوسط

أهم الاخبار