رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قرار الانسحاب المبكر من أفغانستان يعود لساركوزى

عربى وعالمى

الأحد, 22 يناير 2012 15:38
قرار الانسحاب المبكر من أفغانستان يعود لساركوزى
باريس - ا ف ب:

 أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الأحد أنه يعود إلى الرئيس نيكولا ساركوزي أن يستخلص النتائج من الهجوم الذي أدى إلى مقتل أربعة جنود فرنسيين وأن يتخذ قرارا بخصوص الانسحاب المبكر المحتمل من أفغانستان.

وقالت الخارجية في بيان ان وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه ابلغ نظيرته الاميركية هيلاري كلينتون بالقرارات التي اتخذها رئيس الجمهورية في 20 يناير الجاري تعليق عمليات التدريب والدعم للجيش الوطني الافغاني وارسال وزير الدفاع ورئيس اركان الجيوش في افغانستان لالقاء الضوء على ظروف الاعتداء وبحثها مع السلطات

الافغانية
.واضافت الوزارة في ضوء تقريرها سيستخلص رئيس الجمهورية كل النتائج من الاعتداء الذي نفذه عنصر من الجيش الوطني الافغاني ضد قواتنا.
وكانت واشنطن اعلنت مرتين ان باريس لن تقوم بسحب مبكر لقواتها البالغ عددها 3600 عنصر من افغانستان.
وكانت وزارة الخارجية الاميركية اكدت في بيان ان هيلاري كلينتون ونظيرها الفرنسي الان جوبيه تحادثا امس السبت هاتفيا واتفقا على ان تعمل الولايات المتحدة وفرنسا مع شركاء ايساف مهمة حلف
شمال الاطلسي في افغانستان والحكومة الافغانية لضمان استمرار متانة وفعالية المهمة.
وتأتي هذه التصريحات بعد ان اعلن ساركوزي الجمعة الماضي احتمال سحب الكتيبة الفرنسية قبل 2014 بعد مقتل اربعة جنود فرنسيين على يد عنصر من طالبان تسلل الى صفوف الجيش الافغاني.
وقال ساركوزي اذا لم تحدد الظروف الامنية بوضوح فسنطرح حينئذ مسالة انسحاب مبكر للجيش الفرنسي.
وفي اليوم نفسه اكدت كلينتون انه ليس هناك ما يدفع الى الاعتقاد بان فرنسا ستقوم بانسحاب مبكر لقواتها من افغانستان.
والجمعة استغل عسكري أفغاني في الـ21 قيام الجنود برياضتهم الصباحية دون أسلحة أو حماية لفتح النار عليهم ما أسفر عن سقوط أربعة قتلى و15 جريحا بينهم ثمانية في حالة خطرة.

أهم الاخبار