رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لبنانيون يقطعون الطريق المؤدى لسوريا احتجاجا على اختطاف صيادين

عربى وعالمى

السبت, 21 يناير 2012 15:09
لبنانيون يقطعون الطريق المؤدى لسوريا احتجاجا على اختطاف صيادين
العريضة (لبنان) (ا ف ب)

قطع حوالى مائتي شخص الطريق الدولي المؤدي الى سوريا من شمال لبنان في منطقة العريضة الحدودية احتجاجا على خطف ثلاثة صيادين صباح اليوم السبت من زورق قبالة الشواطىء اللبنانية، واقتيادهم في اتجاه سوريا.

وقال مختار بلدة العريضة اللبنانية الحدودية علي اسعد خالد إن "مسلحين كانوا على متن مركب صغير خطفوا صباح اليوم ثلاثة صيادين لبنانيين كانوا في زورق صيد داخل المياه الاقليمية اللبنانية" قبالة

شاطىء العريضة، و"توجهوا بهم نحو الاراضي السورية".
وأضاف ان المسلحين الذين لم تعرف هويتهم، "كانوا أطلقوا النار على الزورق اللبناني قبل الامساك بالصيادين الثلاثة"، مشيرا الى ان الحادث وقع قرابة السادسة والنصف صباحا.
وأوضح ان المخطوفين الثلاثة "من بلدة العريضة، وهم الشقيقان فادي حمد وخالد حمد وابن شقيقهما ماهر حمد".
وكان الصيادون الثلاثة خرجوا الى البحر "لانتشال شباكهم"، بحسب ما نقل المختار عن ركاب عدد من الزوارق الذين شاهدوا الحادث.
وأكد مصدر امني فقدان ثلاثة صيادين من دون معرفة اماكن وجودهم.
وبعد شيوع نبأ الخطف، تجمع عدد كبير من سكان العريضة وذوي المفقودين وقطعوا الطريق على بعد حوالى خمسين مترا من الحدود السورية متهمين "سوريين بعملية الخطف ومطالبين بالإفراج عن ابنائهم".
وقام المحتجون بإحراق اطارات في وسط الطريق واعترضوا شاحنة سورية دخلت الاراضي اللبنانية وحطموا زجاجها.
وتوجهت عناصر من الجيش وقوى الامن الداخلي الى المكان في محاولة لإعادة فتح الطريق.

أهم الاخبار