رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

باكستان ترفض تقريرا أمريكيا خاصا بالتحقيق فى هجمات الناتو

عربى وعالمى

الأحد, 15 يناير 2012 11:22
اسلام اباد –شينخوا:

أفاد الإعلام المحلي اليوم الاحد أن باكستان رفضت تقرير القيادة المركزية الامريكية الخاص بالتحقيق في الهجمات الجوية التي شنها الناتو يوم 26 نوفمبر 2011 على نقطتى تفتيش على الحدود الباكستانية، مما أسفر عن مقتل 24 جنديا باكستانيا.

    وذكر التقرير أن القوات الباكستانية هي التي بدأت بإطلاق النار على قوات الناتو في افغانستان، مما دفع المقاتلات والمروحيات الامريكية الى شن هجمات جوية.
    وأفادت مصادر رسمية ان رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا

جيلاني ترأس اجتماعا للجنة الدفاع بالحكومة في وقت متأخر امس السبت ورفض التقرير الامريكي رسميا.
    وحضر الاجتماع كبار المسئولين العسكريين والوزراء.
    وقال جيلاني إن اسف مسئولي الولايات المتحدة والناتو على قتل 24 جنديا باكستانيا غير كاف.
    فيما أشار تقرير تحقيقات الجيش الباكستاني الى أن الناتو لم يخبر القوات الباكستانية مسبقا بالهجوم على نقطتى تفتيش في منطقة مهمند القبلية المتاخمة
لافغانستان.
    وأفادت لجنة الدفاع بالحكومة أن القوات الباكستانية أخبرت مسئولي الناتو بالهجوم الاول. ورغم ذلك تم شن هجوم آخر.
    وللتعبير عن احتجاجها الغاضب، أغلقت باكستان خط الامدادات الرئيسي لقوات الناتو في افغانستان. وطردت القوات الامريكية من قاعدة جوية استراتيجية.
    وطالبت لجنة الدفاع الولايات المتحدة والناتو بتقديم اعتذار عن مقتل جنود باكستانيين.
    وأوصت اللجنة بفرض ضرائب على إمدادات الناتو. وستتخذ اللجنة البرلمانية للأمن القومي قرارا بشأن ما إذا كان سيتم إعادة فتح طريق الإمدادات أم لا.
    وجدد الاجتماع مطالبته للجيش الامريكي بوقف الهجوم بطائرات بدون طيار في المناطق القبلية بشمال غرب باكستان.

أهم الاخبار