رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس الوزراء الباكستانى يحمل غصن الزيتون للجيش

عربى وعالمى

الأحد, 15 يناير 2012 07:48
إسلام أباد - أ ش أ

في تطور عكسي مفاجئ في مجرى الأحداث، أشاد رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني بدور الجيش في الحفاظ على أمن البلاد وأثنى على عمل المؤسسات الوطنية في وئام، وذلك بعد أيام من اتهامه لقائد الجيش الجنرال أشفق برويز كياني بالعمل على نحو " مخالف للدستور".

وقال رئيس الوزراء في اجتماع لجنة الدفاع التابعة لمجلس الوزراء الليلة الماضية أن الوحدة الوطنية هي الحاجة الملحة الان . وينبغي على كل مؤسسة في الدولة أن تلعب دورها المنوط

بها، كل في مجالها، لتحقيق الأفضل للنهوض بالمصلحة الوطنية لباكستان، موضحا أن الحكومة تريد تجنب اي مسار تصادمي، كما تتوقع أيضا من المؤسسة العسكرية والسلطة القضائية الحازمة الا تتعديا حدودهما الدستورية.

وعقد هذا الاجتماع، لبحث تقرير القيادة الأمريكية المركزية بشأن هجوم الناتو يوم 26 نوفمبر الماضي على موقعين حدوديين باكستانيين. و حضر الاجتماع الى جانب قادة الاركان الوزراء الاتحاديون للمعلومات، والدفاع، والشئون

الخارجية، والداخلية، والمالية والانتاج الحربي.

وكان واضحا أن رئيس الوزراء يريد أن تكون شروطه للمصالحة معروفة علنا من الترتيبات غير العادية التي قام بها التلفزيون الباكستاني الرسمي لتسجيل وبث بيانه الافتتاحي على الهواء، حيث يجري في أي مناسبة أخرى، تسجيل تصريحات رئيس الوزراء في جلسة لجنة الدفاع التابعة لمجلس الوزراء ثم اذاعتها لاحقا.

ولوحظ أيضا غياب مدير عام المخابرات العسكرية اللفتنانت جنرال أحمد شجاع باشا ، الذي وان لم يكن من الناحية الفنية جزءا من اللجنة، الا أن الدعوة توجه اليه بانتظام لحضور اجتماعاتها . وحضر الاجتماع بدلا منه مدير عام ادارة  المخابرات، وهي وكالة المخابرات العامة.

أهم الاخبار