رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قيادى بحماس:نبذل جهودا لاحتواء الخلافات مع حركة فتح

عربى وعالمى

الخميس, 12 يناير 2012 08:01
غزة - أ ش أ:

صرح القيادى فى حركة المقاومة الإسلامية "حماس" المهندس إسماعيل الأشقر بأن جهودا تبذل حاليا لاحتواء الخلاف مع حركة "فتح" وتجاوز الأزمة التى حدثت عند معبر بيت حانون "إيريز" شمال القطاع، وقال:" تجرى اتصالات حاليا مع قيادات من حركة فتح لترتيب لقاء مع رئيس حكومة حماس بغزة إسماعيل هنيه".

تجدر الإشارة إلي أن الأزمة بين "فتح" و"حماس" قد بدأت ظهر يوم /الجمعة/ الماضى عندما أعلنت حركة "فتح" أن شرطة "حماس" منعت وفد لجنتها المركزية من الدخول للقطاع عبر ايريز ، وهو مانفته حماس واتهمت القيادى الفتحاوى صخر بسيسو بسب الذات الإلهية وأعلنت داخلية حماس عن تقديمه للمحاكمة.
وتوقع الأشقر - فى تصريح لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط فى غزة - أن يكون اللقاء مع هنية قريبا ، وقد يكون في بداية الأسبوع

المقبل..وأكد أن حماس وضعت الخلاف مع فتح " خلف ظهرها"..مشيرا إلى أن الأزمة التى حدثت عند معبر "إيريز" جرى تضخيمها بشكل كبير فى الوقت الذى نعمل فيه على انجاز العديد من الملفات المصالحة وتحقيق نتائج ايجابية بعد الجهود المصرية الكبيرة التى بذلت.
وحول تطورات ملف المصالحة بعد هذه الأزمة، أكد الأشقر أن الأمور تسير بشكل جيد واللجان المنبثقة عنها تواصل عملها ونسعى لإنهائها وتحديدا ملفات المعتقلين وجوازات السفر والاستدعاءات وحرية الصحافة .
وأكد الأشقر أن قطاع غزة جاهز تماما لتطبيق بنود المصالحة ، معربا عن أملة فى أن يكون هناك نفس الاستعداد لدى السلطات فى الضفة الغربية حتى تسير الأمور بشكل جيد.
من جانبه ، قال الدكتور زكريا الأغا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح بغزة أن حركته فى الضفة الغربية والقطاع تدرس ما طلبته حماس للقائها وسنعطى الرد قريبا وقال الأغا - فى تصريحات لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط - إننا نأمل أن يكون هناك جدية وصدق من أجل إزالة السلبيات التى حدثت الفترة القليلة الماضية والالتزام مستقبلا بالعمل الجاد من أجل المضى قدما فى عملية المصالحة الفلسطينية وما تم التوافق عليه فى لقاءات القاهرة.
وفى حال ماتم اللقاء مع رئيس حكومة حماس، قال الأغا سنطلب من حركة حماس إزالة العقبات التى ظهرت الأيام الماضية والتغلب عليها والتأكيد على عدم تكرار ما حدث وتسبب فى الأزمة وأدى إلى عرقلة المصالحة.
وشدد الأغا على أن حركة فتح جادة فى تطبيق المصالحة وتسعى أن تعمل كل ما تستطيع لتطبيقها لمصلحة الشعب الفلسطينى .
وكان إسماعيل هنية قد وصف فور وصوله لقطاع غزة مساء /الثلاثاء/ الماضى من جولته الخارجية الأزمة التى حدثت عند معبر إيريز ب "العارضة" وسيتم تجاوزها فى سياق تنفيذ المصالحة.

 

أهم الاخبار