رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انقسام حول الأسد على "الفيس بوك"

عربى وعالمى

الأربعاء, 11 يناير 2012 19:12
كتب - محمد عيسى:

دشن عدد من النشطاء السوريين صفحات على موقع التواصل الاجتماعى الإلكترونى الـ "فيس بوك" لرصد الأحداث الدامية التى تشهدها المدن السورية، لتتحول الشبكة العنكبوتية لساحة صراع جديدة بين مؤيدى ومعارضى النظام السورى فى تكرار للسيناريو التونسى والمصرى والليبيى.

إحدى الصفحات المعارضة للنظام السورى كانت "السورى المخلص"، ووجهت الصفحة نداء للمجتمع الدولى تناشده التدخل لرفع أساليب القمع التى تستخدمها الحكومة

السورية تجاه المتظاهرين،الأمر الذى أدى لسقوط ألاف من القتلى والجرحى السوريين.
ووجهت الصفحة نداء عاجلاً إلى السوريين قالت فيه: إن جيش بشار يحتجز مئات من الضباط السوريين الشرفاء فى معسكراتهم وهددوا بقتلهم لرفضهم قتل المواطنين.

إلا أنها تعد من أكبر الداعين للإطاحة بالرئيس بشار الأسد كانت "الجبهة السورية لإنقاذ سوريا"،

حيث تعلن الصفحة عن بيان الجبهة ومطالبهم بالإطاحة بالرئيس السورى وإنشاء حكم بديل دستورى ديمقراطى وتشكيل مجلس رئاسى مؤقت وإجراء انتخابات حرة ونزيهة وحماية كافة المقدسات السورية وكفالة الحريات لجميع المواطنين.
وعلى جانب آخر، ظهرت مؤخرا صفحات مؤيدة للرئيس السورى بشار الأسد ومن بينها "بشار البطل" التى تعتبر من أبرز الصفحات التى تروج لنظام بشار، وتتهم الداعين إلى قلب الحكم والإطاحة بالرئيس السورى بالعمالة لأمريكا، كما هاجمت شباب الدول العربية الذين يساندون المتظاهرين السوريين وخاصة مصر وتونس.

أهم الاخبار