فشل الوساطة اليمنية لاحتواء احتجاجات الفرقة الأولى مدرع

عربى وعالمى

السبت, 07 يناير 2012 08:14
صنعاء - أ ش أ:

فشلت جهود لحنة الوساطة اليمنية التى تم تشكيلها من وجهاء قبليين ورجال دين محسوبين على تنظيم الإخوان المسلمين في اليمن (التجمع اليمني للاصلاح) في احتواء أكبر حركة احتجاجية تجتاح الفرقة الأولى مدرع (مقر قيادة الفرقة) والكائنة غرب العاصمة صنعاء .

وذكر مصدر يمنى مطلع ان فشل لجنة الوساطة جاء بسبب رفض أفراد الفرقة المحتجين منذ الاثنين الماضي إيقاف احتجاجاتهم أو تعليقها إلا بعد إقالة قائد الفرقة وتقديم المسئولين عن عمليات القمع التي تعرضوا لها

خلال الأيام الماضية وراح ضحيتها عدد من القتلى والجرحى للمحاسبة .
وأشار المصدر الى ان اللواء المؤيد لثورة الشباب اليمنى السلمية علي محسن الأحمر الذي يقود الفرقة منذ ثلاثة عقود التقى بالزعيم القبلي صادق الأحمر ورجل الدين اليمنى عبدالمجيد الزنداني في محاولة منه لتخفيف حدة الاحتقان بين أفراده عبر برنامج مكثف من المحاضرات واللقاءات التي حشد إليها عدد من علماء الإخوان بينهم
الديلمي وحيدر الصافح والحزمي ودحابه وآخرين، إلا انه وبحسب مصادر خاصة داخل الفرقة الأولى مدرع، باءت هذه المحاولات بالفشل بعد رفض المحتجين حضور تلك اللقاءات والتمسك بمطالبهم رغم عمليات القمع والتنكيل التي تعرضوا لها .
وأوضح مصدر بحزب المؤتمر الشعبى العام أن الاحتجاجات داخل مقر الفرقة الأولى مدرع والمستمرة منذ خمسة أيام تطالب بإقالة قائد الفرقة اللواء علي محسن الأحمر وتصحيح الأوضاع داخل الفرقة والحد من سيطرة أصوليين متشددين محسوبين على تنظيم الإخوان المسلمين في اليمن (تجمع الإصلاح) وطلبة من جامعة الإيمان تم تجنيدهم مؤخرا على مفاصلها وتهميش الضباط والأفراد الأساسيين المنتسبين للفرقة منذ سنوات.

أهم الاخبار