زيدان: الشركات المصرية الأوفر حظا لإعمار ليبيا

عربى وعالمى

الخميس, 05 يناير 2012 11:25
بوابة الوفد - صحف:

أشاد علي زيدان ـ الممثل الشخصي لرئيس المجلس الانتقالي الليبي ومنسق العلاقات الأوروبية ـ بالدور الذى بذلته دولة قطر في تحرير ليبيا سياسيا وماليا، مشيرا الى ان قطر زودت الليبيين بالأسلحة وتبنت القضية عبر شبكة "الجزيرة"، التى أكد أنها أثرت في تحريك الثورة وتوجيه الثوار.

وقال زيدان إن إعمار ليبيا  يتطلب سنوات جهود كبيرة، مشيرا الى أن الدمار  كبير وأن البلاد تحتاج لإعادة تخطيط وبناء وحقول النفط تعاني إهمالا منذ 30 سنة وتحتاج

لتطوير وإعادة تشغيل.
ودعا الشركات المصرية أن تعرض نفسها بمقوماتها، مؤكدا انها ستكون الأقرب والأوفر حظا.
وأوضح - في حوار مع صحيفة "الاخبار" في عددها الصادر اليوم الخميس – أن الثوار لجأوا الي الدول الغربية  لانشغال الدول العربية ـ مصر وتونس ـ بما يجري فيها، و ان اللجوء للغرب لإيجاد نصير قوي للثوار.
وأضاف: بدأنا مسارا سياسيا دبلوماسيا وجلسنا مع محمود جبريل
وقادة الانتفاضة واجتمعنا في ألمانيا وبدأنا الاتصال بالبرلمان الاوروبي ثم رئيسه سويسرا وذهبنا الي باريس والتقينا الرئيس ساركوزي واعترف بالمجلس الوطني ووعدنا بالدعم والمساندة وقد ساندنا ماديا وعسكريا
وحول محاكمة سيف الاسلام القذافي , قال إنه موجود في المعتقل وسيحاكم محاكمة  عادلة  حسب القانون الليبي وسنسمح للمنظمات الحقوقية ومحكمة الجنايات الدولية بزيارته والتقارير كلها إيجابية ولم يتعرض لأية مضايقات ونؤكد ان كل تهمة موثقة صوتا وصورة، نافيا فى الوقت ذاته فكرة العفو عن سيف الاسلام ، مؤكدا أنه لم يبد ندما علي فعله ولم يتحدث عن صيغة اعتذار بل يتعالي ويتكلم بكبرياء وباستهانة بالثورة.

أهم الاخبار