مراقب عربى: البعثة تعرضت للتهديد والإعلام السورى مزيف

عربى وعالمى

الاثنين, 02 يناير 2012 09:50
الرياض - أ ش أ:

كشف عضو في فريق المراقبين المكلفين من قبل جامعة الدول العربية في دمشق، عن تعرض عدد من أعضاء الفريق للتهديد من قبل جهات لم يحددها، مشيرا إلى أن هذه التهديدات تهدف لمحاولة إيقاف نشاط عمل البعثة في التقصي والرصد وتدوين الحقائق، علاوة على زرع التخويف والترهيب بين أعضاء فريق المراقبين.

وأكد عضو البعثة - في تصريحات لصحيفة (الاقتصادية) السعودية اليوم - أن بعض وسائل الإعلام السورية تحاول تزييف الحقائق والتشويش والتضليل للنيل من عمل فريق الجامعة من خلال نشر الكذب والأقاويل المغلوطة التي تنسب إلى

أعضائه، إضافة إلى تعمد الإساءة لعدد من افراد الفريق.
وأوضح أنه تم رصد عدد من الملاحظات التي شاهدها الفريق في مهمته في بعض المدن السوريةو منها آثار إطلاق نار كثيف على جدران المنازل وحرق وقصف لبعض المواقع السكنية الأخرى التي عاشتها تلك المناطق طيلة فترة الاحتجاج التي اندلعت قبل تسعة أشهر، مشيرا إلى أن ما تم رصده سيرفع ضمن تقرير واحد مفصل وشامل إلى الجامعة العربية حين الانتهاء من المهمة العربية.
وقال عضو البعثة - الذى طلب عدم ذكر اسمه - "إن فريق الجامعة العربية استمع إلى شهادات بعض المواطنين السوريين الذين بينوا بالوثائق والصور سقوط العديد من أقاربهم شهداء خلال تلك المواجهات على يد النظام السوري ، وفق تأكيداتهم".
وأوضح أنه تم تقسيم الفريق المكلف بمراقبة الوضع في حمص إلى أربع مجموعات مقسمة على عدد الأحياء التي تشهد سخونة في الأحداث وتعيش حالة من الاضطرابات.. مشيرا أن بعض الأهالي أكدوا لهم انقطاع التيار الكهربائي والمياه من حين لآخر.
و يرأس اللجنة السوداني الفريق أول الركن محمد الدابي، الذي قال في وقت سابق "إن وجود البعثة في سوريا يأتي لوضع حل للأزمة وإنهائها بشفافية عبر تطبيق البروتوكول الذى وقعته دمشق والجامعة العربية".

أهم الاخبار